صنع الله يطلع عددا من نواب كتلة «المسار الوطني» على تحديات المؤسسة وقطاع النفط

لقاء صنع الله مع عدد من أعضاء كتلة «المسار الوطني» بمجلس النواب، الخميس 9 سبتمبر 2021. (مؤسسة النفط)

أطلع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، عددًا من أعضاء كتلة «المسار الوطني» على التحديات والمشاكل التي تواجه المؤسسة وقطاع النفط بشكل عام «من شُح الميزانيات لتسيير القطاع بالشكل الأمثل وإجراء عمليات الصيانة والتطوير وتحسين أوضاع العاملين».

وأكد صنع الله، خلال اللقاء الذي عُقِد أمس الخميس، على «شرعية المؤسسة وحياديتها لكونها ملكًا لكل الليبيين وتدير القطاع الأهم في ليبيا وهو قطاع النفط، كما أنها مؤسَّسة على قواعد راسخة وقوية، وقد اجتازت العديد من الفترات الصعبة التي خرجت منها أكثر قوة وصلابة» وفق ما نشرته المؤسسة عبر صفحتها على «فيسبوك» اليوم الجمعة.

وأشاد صنع الله بمواقف العديد من أعضاء مجلس النواب واهتمامهم بقضايا المؤسسة الوطنية للنفط، مضيفًا أنها «تختلف عن كل قطاعات الدولة؛ لذا لا بُدّ أن تكون مستقرة وبعيدة عن جميع التجاذبات السياسية».

- «صنع الله» يطالب باعتماد ميزانية النفط لتنمية الجنوب
- عمداء «الهلال النفطي» يطلبون دعم مؤسسة النفط للمرافق الصحية والبنية التحتية
- صنع الله: مشروع مختبر مراقبة التلوث «رسالة صريحة لأهالي الواحات»

من جهته، أشاد أعضاء كتلة «المسار الوطني» الحاضرون للقاء، بدور صنع الله، وحكمته في التعامل مع الأوضاع والظروف التي تمر بها مؤسسة النفط، مؤكدين «أن نواب الكتلة (وعددهم 20 نائبًا) يحيّونه على عمله الدؤوب والمتواصل للمحافظة على قوت الليبيين، ويعتبرونه صمام الأمان لوحدة ليبيا».

كما أكد الحاضرون لصنع الله أنهم يتابعون في مجلس النواب جهوده عن كثب وعلى الدوام في سبيل تحييد المؤسسة وشركاتها عن التجاذبات السياسية لتفادي كل ما من شأنه أن يعيق عملها.

وحضر اللقاء بمكتب صنع الله بمقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس من أعضاء كتلة «المسار الوطني»: النائب عن منطقة عين زارة ورئيس الكتلة علي التكالي، والنائب عن غات نصر يوسف محمد الغرياني، والنائب عن سبها إبراهيم مصباح الحسناوي، والنائب عن غدامس عبدالقادر بشير هيبة، إضافة إلى مدير إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة، مختار عبدالدائم الهوني.

المزيد من بوابة الوسط