نورلاند يعلق على اشتباكات طرابلس ويدعو الأطراف السياسية إلى الاتفاق على حل وسط لإجراء الانتخابات

المبعوث الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند. (أرشيفية: الإنترنت)

علق المبعوث الأميركي الخاص سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، على الاشتباكات التي وقعت بمحيط معسكر التكبالي في جنوب العاصمة طرابلس في وقت مبكر اليوم الجمعة، محملاً الأطراف السياسية في البلاد مسؤولية إجراء الانتخابات.

وقال نورلاند في تصريح نشرته السفارة الأميركية عبر حسابها على «تويتر» إن «الليبيين لا يرغبون في رؤية الصراع الأهلي من الماضي يتكرر»، معتبرا أن «أفضل أمل للاستقرار يكمن في الانتخابات المقرر إجراؤها في ديسمبر المقبل».

وحمل نورلاند «الزعماء السياسيون من جميع الأطراف مسؤولية الاتفاق الفوري على حل وسط يسمح بإجراء تلك الانتخابات في موعدها المحدد» يوم 24 ديسمبر المقبل، مؤكدا أن «الولايات المتحدة ستدعمهم في هذه العملية».

وشهد محيط معسكر التكبالي في جنوب طرابلس، اشتباكا بين مسلحين يتبعون «اللواء 444» وآخرين يتبعون «جهاز تحقيق الاستقرار»، بينما نفى آمر منطقة طرابلس العسكرية «أي علاقة للأجهزة الأمنية بتلك الأحداث».

- «اللواء 444» ينعي ضابطا قُتل في اشتباكات معسكر التكبالي جنوب طرابلس
القائد الأعلى للجيش يأمر بوقف فوري للاشتباكات في طرابلس والتحقيق مع آمري القوات
البعثة الأممية تعرب عن قلقها حيال اشتباكات منطقة صلاح الدين بطرابلس
آمر منطقة طرابلس العسكرية: أمرت بالسيطرة على سلاح «اللواء 444».. وأدعو القائد الأعلى إلى فتح تحقيق

وأسفرت الاشتباكات التي استمرت لساعات عن وقوع عدد من الضحايا، في استمرار لمسلسل الخروقات الأمنية التي تشهدها العاصمة وازدادت وتيرتها خلال الفترة الأخيرة.

وأثارت الاشتباكات قلق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا «البالغ» التي ناشدت جميع الأطراف ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، وضمان حماية المدنيين والمنشآت المدنية، بموجب القانون الدولي الإنساني، حسب بيان على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة.

من جهته، أمر القائد الأعلى للجيش الليبي، المجلس الرئاسي، جميع القوات التي اشتبكت أو في حالة اشتباك، بالعاصمة طرابلس، إلى التوقف الفوري، والعودة إلى مقراتها وثكناتها دون تأخير مهما كانت الأسباب.

كما وجّه القائد الأعلى للجيش، رئيس الأركان العامة للجيش إلى اتخاذ الإجراءات الفورية حيال آمري القوات التي حدث بينها الاشتباك، وممارسة ما يخوله له القانون من صلاحيات تحقق السيطرة على الموقف، والإبلاغ بأي إجراء يتخذ، حسب بيان وزعه المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي على وسائل الإعلام.

المزيد من بوابة الوسط