متورط في اغتيال العميد مسعود الضاوي يدلي بتفاصيل جديدة

متورط في اغتيال العميد مسعود الضاوي، 1 سبتمبر 2021، (المباحث الجنائية فرع المرج)

ضبط جهاز المباحث الجنائية فرع المرج أحد المتورطين في اغتيال العميد مسعود الضاوي.

وقال المتهم، في اعترافاته، إنه من مدينة ورشفانة، وقد شارك مع ستة آخرين في تنفيذ الجريمة، حيث قاموا  بالرماية عليه ومرافقيه خلال تنقلهم على طريق فم ملغة، وذلك باستخدام بنادق آلية. حسب مقطع فيديو منشور على صفحة المركز الإعلامي لوزارات وهيئات ومؤسسات حكومة ليبيا في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الأربعاء.

وأضاف أن الاغتيال تم بأمر من محسن الكاني، وهو أحد قادة ما يسمى بـ«ميليشيات الكانيات»، التي كانت تنشط بمدينة ترهونة.

كما أفاد بمشاركته في قتل سبعة أشخاص مكبلين الأيادي بمقر الدعم المركزي بترهونة، وجرى التخلص من جثثهم في مكب القمامة بمنطقة السايح، إضافة إلى تورطه في قضايا خطف وطلب فدية بمنطقة ورشفانة.

وكان العميد مسعود الضاوي يشغل منصب آمر اللواء «26 مشاة» التابع لقوات القيادة العامة، وقد قُتل مع ضابطين آخرين هما المقدم أنور علي منصور يحيى، والمقدم أحمد حمد الرياني، في مايو العام 2019.

وفي حينها، قال المركز الإعلامي لغرفة «عمليات الكرامة» إن الضاوي قُتل «وهو يقود جنوده في المحور يقاتل من أجل القضاء على الإرهاب» دون تحديد توقيت الحادث ولا موقعه، ولا كيف قُتل.

وحمَّل أهالي ورشفانة المجلس الاجتماعي لقبائل ترهونة المسؤولية «إلى حين الكشف عن الجناة»، مشيرين إلى أن العميد الضاوي ومرافقيه «تم الغدر بهم داخل الحدود الإدارية لترهونة، وهم في طريقهم إلى المعركة، بعد حضور اجتماع داخل المدينة».

المزيد من بوابة الوسط