دول الجوار تدعو لجنة «5+5» للتنسيق بشأن انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا

اجتماع دول جوار ليبيا في الجزائر 30 أغسطس 2021. (الخارجية الجزائرية)

دعت دول جوار ليبيا اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» إلى التنسيق معها بشأن موضوع انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية وذلك «لوضع آلية فعالة وعملية بين الجانب الليبي ودول الجوار»، مجددة إدانتها لاستمرار توريد الأسلحة والمرتزقة إلى التشكيلات المسلحة في انتهاك صارخ لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.

جاء ذلك في البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا الذي عقد على مدى يومين في الجزائر بحضور وزراء خارجية ليبيا والجزائر ومصر وتونس وتشاد والنيجر والسودان، إضافة إلى ممثلي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، والأمين العام للجامعة العربية.

- دول جوار ليبيا تدين «المحاولات المتعمدة» لبث الفرقة بين الليبيين لتقويض جهود حل الأزمة
- وزراء خارجية دول جوار ليبيا يتفقون على تفعيل لجنتي السياسة والأمن برئاسة الجزائر ومصر
- المنقوش: اجتماع الجزائر وافق على التنسيق مع لجنة «5+5» بشأن «المرتزقة»

كما جدد الوزراء في البيان الدعوة إلى انسحاب كافة القوات الأجنبية والمقاتلين الأجانب والمرتزقة من ليبيا وفقا لقرار مجلس الأمن 2570 وعلى النحو المنصوص عليه في اتفاق وقف إطلاق النار الدائم الموقع في جنيف يوم 23 أكتوبر 2020.

وشدّدوا كذلك «على الحاجة إلى إشراك دول الجوار بشكل كامل في المحادثات أو المسارات التي يتم إطلاقها في هذا الصدد»، داعين أيضا «إلى تفعيل الاتفاقية الرباعية بين ليبيا ودول الجوار لتأمين الحدود المشتركة» في إشارة إلى الحدود الجنوبية لليبيا مع السودان وتشاد والنيجر.

المزيد من بوابة الوسط