السفير البريطاني يغادر ليبيا برسالة تفاؤل و3 نصائح

السفير البريطاني لدى ⁧‫ليبيا‬⁩، نيكولاس هوبتون. (السفارة البريطانية في ليبيا)

قال سفير المملكة المتحدة المنتهية ولايته لدى ليبيا، نيكولاس هوبتون، إن مغادرة القوات الأجنبية ودمج المجموعات المسلحة بداية حل الأزمة الليبية، بالإضافة إلى توحيد مؤسسات الدولة وتنفيذ نظام مالي شفاف.

ورأى هوبتون، في مقال على «بوابة الوسط»، نشر الإثنين، أن ليبيا «بدأت في استعادة السيطرة على سيادتها»، بالإشارة إلى «تمكين الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات في 24 ديسمبر».

واعتبر أن التحول المهم في مسار الأزمة الليبية جاء في «صيف العام 2020 ، حيث تم قطع أشواط كبيرة. بعد اتفاق وقف إطلاق النار، واستبدال العنف بالحوار بين الليبيين».

ورغم ذلك، يعتقد السفير البريطاني الذي انتهت مهمته في ليبيا، أنه «لا يزال يوجد الكثير من العمل للقيام به في مسار تشجيع انسحاب القوات الأجنبية».

وترك السفير هوبتون، في مقاله، ثلاث نصائح لحل الأزمة الليبية تتمثل في: «توحيد المؤسسات الليبية، وتتحمل مسؤولياتها تجاه الشعب الليبي الذي تعمل من أجله، دمج الجماعات المسلحة التي تعمل في جميع أنحاء البلاد في قطاع عسكري وأمني موحد، وتنفيذ نظام مالي حديث وشفاف».

- كارولاين هرندل سفيرة لبريطانيا لدى ليبيا

وتذكّر هوبتون، في رسالته الأخيرة وهو يودع ليبيا، الآثار الليبية الباهرة التي شاهدها، ويقول: «لقد كشفت لي الزيارات إلى طبرق وبنغازي ومصراتة، والتنقل ومشاهدة الريف الجميل جنوب طرابلس وعلى طول الساحل، سحر ليبيا وإمكاناتها الهائلة».

وأبدى السفير تفاؤله من أن «ليبيا سوف تقدم في الوقت المناسب الكثير للمنطقة وشركائها الدوليين».

وفي 5 أغسطس الماضي، أعلنت وزارة الخارجية البريطانية تعيين كارولاين هرندل، سفيرة للملكة المتحدة لدى ليبيا خلفًا للسفير نيكولاس هوبتون. وقالت الوزارة، في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «سوف تتولى هرندل مهام منصبها الجديد في سبتمبر 2021».

المزيد من بوابة الوسط