المنقوش: اجتماع الجزائر وافق على التنسيق مع لجنة «5+5» بشأن «المرتزقة»

المنقوش متحدثة للصحفيين في الجزائر، الثلاثاء 31 أغسطس 2021. (لقطة من تلفزيون الجزائر)

أعلنت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية، نجلاء المنقوش، اليوم الثلاثاء، خروج اجتماع الجزائر بعدة تفاهمات مع دول الجوار بخصوص المرتزقة وتفعيل الاتفاقية الأمنية معهم. 

واكتفت نجلاء المنقوش خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها الجزائري رمطان لعمامرة، بالعاصمة الجزائر في ردها على سؤال بشأن الالتزام بإجراء الانتخابات بموعدها بالقول، إن المساعي جارية لأن تجرى في وقتها، مؤكدة انتظار موقف البرلمان من القاعدة الدستورية.

وفيما يتعلق بطرد القوات الأجنبية والمرتزقة، أوضحت أن الوزراء المجتمعين في الجزائر «توصلوا إلى آلية إنسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، وأكدوا التنسيق مع لجنة (5+5) العسكرية بشأن موضوع انسحاب المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا. في وقت تم التوصل إلى قرار تفعيل الاتفاقية الرباعية بين ليبيا ودول الجوار لتأمين الحدود المشتركة».

- لعمامرة أمام «الجوار الليبي»: قوى أجنبية تسعى لاستعمال التراب الليبي لإعادة رسم التوازنات
- المنقوش أمام «دول الجوار»: المسار الأمني هو التحدي الأكبر حاليا
- كوبيش أمام «الجوار الليبي»: نأمل إقرار القاعدة الدستورية في الأيام المقبلة

وأفادت بأن القمة شددت على أنه «لا مناص من توحيد جهود دول الجوار». مضيفة أن الاجتماع يسعى إلى تحقيق عدة أهداف أهمها أمن الحدود والأمن الغذائي والتنمية.

وبشأن «مبادرة استقرار ليبيا» التي أطلقتها أخيرًا الحكومة، كشفت وزيرة الخارجية، أن جميع دول الجوار أبدت الموافقة على المشاركة في الاجتماع المقرر عقده نهاية شهر سبتمبر، في وقت تسعى حكومة الوحدة لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في موعدها.

كما أن الاجتماع التشاوري على مستوى وزراء الخارجية لدول الجوار والدول الشقيقة والصديقة لدعم استقرار ليبيا، عمل على تفعيل مخرجات مؤتمري برلين الأول والثاني.

المزيد من بوابة الوسط