زينينغا يشيد بدور وزارة الداخلية في إعادة فتح الطريق الساحلي

وزير الداخلية العميد خالد مازن ومنسق بعثة الأمم المتحدة ريزيدون زينينغا. (البعثة الأممية)

أشاد الأمين العام المساعد ومنسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ريزيدون زينينغا، بدور وزارة الداخلية في حكومة الوحدة الوطنية في إعادة فتح الطريق الساحلي، معربًا عن دعم البعثة المستمر للنهوض بأولويات الوزارة، وفق تغريدة نشرتها البعثة عبر صفحتها على «فيسبوك».

وأضافت البعثة في تغريدة ثانية أن زينينغا التقى وزير الداخلية العميد خالد مازن، اليوم الأحد، وناقش معه أولويات الوزارة والتقدم المحرز بشأنها، بما في ذلك تأمين الانتخابات وإعادة تأهيل أجهزة ومباني الشرطة وتشكيل قوات الشرطة المشتركة لدعم تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار.

وفي تغريدة ثالثة، أضافت البعثة أن العميد خالد مازن أعرب خلال اللقاء عن قلقه من استمرار التحديات في التعامل مع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر وتهريب المخدرات والأسلحة، وسلط الضوء على المعوقات التي تواجه الوزارة بسبب عدم وجود ميزانية وطنية.

- الدبيبة مرحبًا باستكمال فتح الطريق الساحلي: خطوة جديدة في البناء والتوحيد
- لجنة «5+5» تعلن فتح الطريق الساحلي ابتداء من اليوم
حفتر يرحب بفتح الطريق الساحلي.. ويؤكد: لا سلام عادلًا دون مغادرة القوات الأجنبية بلا شروط

وأعلنت اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» فتح الطريق الساحلي اعتبارًا من الساعة الحادية عشرة صباح الجمعة، على أن يخضع لسيطرة لجنة الترتيبات الأمنية التابع لها، داعية الهيئات والجهات الرسمية إلى ضرورة التنسيق المسبق معها عبر لجنة الترتيبات الأمنية فيما يخص حركة الشخصيات والوفود الرسمية المستعملة للطريق.

ورحب كل من المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية وتركيا وبريطانيا ومصر والولايات المتحدة والأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص يان كوبيش بفتح الطريق الساحلي، آملين أن تسهم هذه الخطوة في تحقيق تقدم بالعملية السياسية وتعزيز اتفاق وقف إطلاق النار.

المزيد من بوابة الوسط