الجزائر تعيد فتح خط بحري مع طرابلس قريبا وتدرس عودة الرحلات الجوية

لقاء وزير النقل الجزائري عيسى بكاي وسفير الجزائر لدى ليبيا كمال عبدالقادر. (وزارة النقل الجزائرية)

أعلنت وزارة النقل الجزائرية، اليوم الأحد، تحضيرها لفتح خط بحري مع طرابلس قريبًا وأيضًا عودة نشاط الشركة الجوية الجزائرية إلى ليبيا.

جاء إعلان ذلك بعد لقاء جمع وزير النقل الجزائري عيسى بكاي، وسفير الجزائر لدى ليبيا كمال عبدالقادر حجازي. وحسب وزارة النقل في بيان لها فقد تطرق هذا اللقاء إلى عودة نشاط مؤسسة الخطوط الجوية الجزائرية إلى ليبيا والكيفيات العملياتية والإدارية والتنظيمية لإنجاح ذلك.

وأوضحت وزارة النقل أن ذلك يأتي تجسيدًا لتوجيهات الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، بعد الزيارة التي قام بها رئيس المجلس الرئاسي محمد يونس المنفي إلى الجزائر الأسبوع المنصرم.

- التعاون الأمني في الجنوب واستئناف الرحلات الجوية وفتح المعابر الحدودية محور لقاء المنفي وتبون
- مدير الجمارك الجزائرية يشرف على ترتيبات فتح معبر حدودي مع ليبيا

وكان المنفي بحث مع الرئيس عبدالمجيد تبون وعدد من المسؤولين الجزائريين إعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين، واستئناف عبور المسافرين، والرحلات الجوية بين البلدين، وبحث معهم كذلك ملف أمن الجنوب الليبي.

وعلقت السلطات الجزائرية، رحلات الطيران إلى طرابلس بتاريخ 29 يناير 2016، وذلك بعد اعتقالها مئات المغاربة الذين حاولوا السفر إلى ليبيا لدى وصولهم إلى المطار الدولي في الجزائر العاصمة.

المزيد من بوابة الوسط