في العدد 297: الليبيون في انتظار «الإثنين العظيم».. وحظر تجوال لمحاصرة «وحش كورونا»

صدر اليوم الخميس العدد 297 من جريدة الوسط، وتصدرت الصفحة الأولى قصة بعنوان: «التشريعات الانتخابية «رهينة المجلسين»، وفيها نقرأ كيف واصل الملف الليبي الرحال ليحط في «روما» مع استمرار خلاف الاختصاصات بين مجلسي «النواب» و«الدولة»، فيما  يحذر عقيلة صالح من ظهور حكومة موازية في شرق ليبيا، إذا تعذر إجراء الانتخابات في موعدها 24 ديسمبر المقبل.

للاطلاع على العدد 297 من جريدة «الوسط».. اضغط هنا

وتمتلئ الصفحة الثانية بأخبار مواقع السوشيال ميديا والتقنيات الإعلامية الحديثة، ومنها خبر بعنوان: «فيديو ليبيا قارة يحقق مشاهدة كبيرة على يوتيوب».

ويتصدر الصفحة الثالثة موضوع الساعة والذي جاء بعنوان: «الجدل الطويل قارب على الانتهاء..الإثنين العظيم..ليبيا تنتظر إقرار الميزانية والقاعدة الدستورية في جلسة النواب».

في الصفحة الرابعة نقرأ موضوعاً مهماً بعنوان: «مصالحة فزان.. تاريخ جديد في الجنوب»، وفيه تفاصيل توقيع المكونات الاجتماعية بمنطقة فزان على ميثاق المصالحة والتعايش السلمي، بحضور عضوي  المجلس الرئاسي عبدالله اللافي وموسى الكوني.

وفي الصفحة نفسها نقرأ موضوعاً بعنوان: «بسبب دورها في ليبيا.. تركيا في مرمى العقوبات الأميركية»، وفيه تفاصيل مطالبة عضوين بمجلس الشيوخ بسحب تراخيص استيراد تكنولوجيا الطائرات بدون طيار الممنوحة للحكومة التركية.

 الشريف بطل الحكايات
وعلى الصفحتين الثامنة والتاسعة، نطالع ملفاً خاصاً عن إبداعات وحياة الأديب الليبي والصحفي الموسوعي يوسف الشريف، الذي غادر عالمنا متأثراً بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا منذ أيام.
 صاحب الأيام الجنوبية وحكايات العصافير،  وضمير الغائب، رحل بعد أن  نحت قاموسه الخاص بمفردة امتزج فيها الإنسان والكاتب، وبعد أن لجأ إلى التفكر بعيداً عن الضوضاء.
في هذا الملف تقرأ لكوكبة من نجوم الكتابة والفكر والأدب، قرأوا إبداعات الكاتب الكبير وعاصروه.

أزمة الكهرباء مستمرة
 ويتصدر صفحة الاقتصاد الأولى موضوع يهم كل المقيمين في ليبيا، وهو أزمة انقطاع الكهرباء، وجاء بعنوان: «الكهرباء .. أزمة باقية ووعد بحل نهائي في 2022»، ويرصد فقدان شبكة الكهرباء الليبية 250 ميغاوات جديدة بعد عطل أصاب محطة السرير الغازية، ليصل العجز الإجمالي إلى 500 ميغاوات.
أما الصفحة التالية فيتصدرها موضوع مثير بعنوان: «هند القاسمي تتسبب في جدل داخل قطاع النفط بعد مشاركتها في منتدى «موناكو»، وفيه نقرأ نفياً على لسان رئيس مؤسسة النفط الليبية مصطفى صنع الله، أن تكون المؤسسة على علم بما تم تأكيده من تمثيل السيدة الإماراتية لمؤسسة النفط الليبية في المنتدى الفرنسي للاستثمار في التنمية المستدامة، بصفتها عضوًا بمجلس الإدارة، فيما أكدت وزارة النفط والغاز الليبية أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة تجاه هذه الحادثة لبيان خلفية تمثيل السيدة الإمارتية للمؤسسة الليبية في المنتدى المذكور.

أما صفحة الشؤون العربية فيتصدرها تقرير بعنوان: «ماذا يخبئ سد النهضة لمصر والسودان بعد الملء الثاني؟».

للاطلاع على العدد 297 من جريدة «الوسط».. اضغط هنا

حلم الميدالية الأوليمبية
وفي صفحة الرياضة الأولى، نجد تقريراً يرصد حصاد المشاركة الليبية في منافسات أولمبياد طوكيو، وفيه نقرأ عن حسين قنبور الذي حل في المركز الرابع وغادر منافسات التجديف، بينما اكتفى عدي حسونة بشرف المشاركة في سباق 200 متر (سباحة حرة).

 أما  صفحة الرياضة الثانية، ففيها تقرير رئيسي بعنوان: «بعد جولة الحسم الأخيرة ..اكتمال عقد المتأهلين إلى منافسات المربع الذهبي في الدوري الممتاز.. وتحديد الهابطين»، وفيه نقرأ كيف فجر خليج سرت أقوى المفاجآت وأهدى الصدارة إلى الأخضر والوصافة إلى الأهلي بنغازي، فيما لحق رفيق  بالوحدة.. وأكد الشط  بقاءه.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط