الغرفة التجارية الأميركية: تعاون أكبر بين ليبيا وواشنطن بعد انتخابات ديسمبر

اجتماع الدبيبة والسفير الأميركي والوفد المرافق له, 26 يوليو 2021. (الغرفة التجارية الأميركية)

توقع نائب مدير الغرفة التجارية الأميركية، أحمد الغزالي، وجود تعاون بشكل أكبر بين الولايات المتحدة الأميركية وليبيا، بعد الانتخابات العامة المزمع إجراؤها في 24 ديسمبر المقبل، إذ «سيكون استقرار البلاد حينها دافعً قويًا لتحريك عجلة البناء والنمو الاقتصادي والتعاون الدولي، وسيعود ذلك بالخير على الشعب الليبي» .

وتابع الغزالي، في تصريحات اليوم، أن الاجتماع الذي تم اليوم بحضور وترحيب رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة والسفير الأميركي والوفد المرافق له، مؤشر مهم على «جدية الولايات المتحدة ورغبتها الصادقة في دعم الشعب الليبي والتعاون مع الحكومة الليبية».

واجتمع اليوم الإثنين، الدبيبة بالعاصمة طرابلس مع السفير الأميركي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند، ومدير شركة «إنفنيرا ـ Infinera»، ومدير شركة «هاتف ليبيا» وممثلي الغرفة التجارية الأميركية-الليبية، وعلى رأسهم مدير الغرفة ديبي هيرست، وأحمد الغزالي، وعدد من المسؤولين.

وفي وقت سابق، وقعت شركة «هاتف ليبيا» عقدًا مع الشركة الأميركية «إنفنيرا»، لتحديث شبكة الألياف البصرية للاتصالات في ليبيا.

وقال نورلاند، إن العقد «مثال على كيف أن التقدم السياسي المستقر والمستمر، يمكن أن يؤدي إلى وظائف ومزايا اقتصادية للشعب الليبي»، حسب تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الإثنين.

- «هاتف ليبيا» توقع عقدا مع شركة أميركية لتحديث شبكة الاتصالات

وتابع السفير الأميركي، على هامش الاجتماع، إنها فرصة جيدة لفهم كيف يمكن للشركات الأميركية، أن تتعاون مع الشركات الليبية لخلق فرص اقتصادية إضافية لليبيين، مشيرًا إلى أن الشركات الأميركية الممثلة اليوم توظف آلاف الليبيين في عديد القطاعات، بما في ذلك الطاقة والبناء والخدمات المالية من جانب آخر.

اجتماع الدبيبة والسفير الأميركي والوفد المرافق له, 26 يوليو 2021. (الغرفة التجارية الأميركية)
اجتماع الدبيبة والسفير الأميركي والوفد المرافق له, 26 يوليو 2021. (الغرفة التجارية الأميركية)

المزيد من بوابة الوسط