المكونات الاجتماعية في الجنوب توقع على «ميثاق فزان للتعايش السلمي»

جانب من ملتقى فزان للتعايش السلمي والوئام الاجتماعي, 26 يوليو 2021. (المجلس الرئاسي)

قال المجلس الرئاسي، إن ملتقى فزان للتعايش السلمي والوئام الاجتماعي أصدر اليوم في طرابلس ميثاقًا وقعته جميع المكونات الاجتماعية في الجنوب.

وأُقيم الملتقى صباح اليوم بطرابلس تحت شعار «فزان من أجل ليبيا واحدة موحدة»، إذ حضر جلسة الافتتاح، عضوا المجلس الرئاسي، عبد الله اللافي وموسى الكوني، وعمداء بلديات ورؤساء المجالس الاجتماعية بالجنوب، وممثلو مختلف المكونات الاجتماعية بفزان.

كما حضر عدد من أعضاء مجلسي النواب والدولة عن الجنوب، وعدد من السفراء ورؤساء البعثات والمنظمات الدولية وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى ليبيا.

 - الكوني: «الرئاسي» يراقب بقلق التطورات التونسية ويدعو جميع الأطراف للحوار

وافتتح الكوني، الملتقى بكلمة أكد فيها أن هذا الحدث نقلة كبيرة نحو تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة في كل ربوع الوطن، مشيرًا إلى ما مرت به «فزان» من صراعات وتجاذبات وخلافات اجتماعية خلال السنوات الماضية.

وأشار إلى أهمية عقد الملتقى الذي اعتبره «بارقة أمل تؤسس للتعايش السلمي بين كل أبناء الجنوب»، وأعرب عن أمله في أن تكون هذه المبادرة، دافعًا لمبادرات وطنية أخرى في كل أنحاء البلاد.

وقال الكوني إن نجاح الملتقى بتوقيع وثيقة فزان للتعايش السلمي، خطوة في طريق الوصول إلى الانتخابات في موعدها المحدد.

من جانبه أكد اللافي، أن «اليوم يمثل تاريخًا جديدًا يمهد لمرحلة جديدة بمنطقة فزان»، مضيفًا أن المبادئ الأساسية للتعايش السلمي بين أبناء الوطن الواحد في الجنوب تعزز تحقيق السلام والتقدم والتنمية والازدهار.

وأضاف اللافي أن الثوابت التي وردت في ميثاق فزان للتعايش السلمي تضع الإطار المحكم للحد من مظاهر العنف والتعدي على الحقوق العامة والخاصة، مشيدًا بـ«شجاعة ووطنية كل مَن أكد التزامه بتنفيذ ما جاء فيه من بنود».

واعتبر أن نجاح الملتقى في حماية الجنوب، سيكون حافزًا لكافة أبناء الوطن لتحقيق مشروع المصالحة الوطنية الشاملة على كامل التراب الليبي، التي «أخذ المجلس الرئاسي على عاتقه تنفيذها».

جانب من ملتقى فزان للتعايش السلمي والوئام الاجتماعي, 26 يوليو 2021. (المجلس الرئاسي)
جانب من ملتقى فزان للتعايش السلمي والوئام الاجتماعي, 26 يوليو 2021. (المجلس الرئاسي)
جانب من ملتقى فزان للتعايش السلمي والوئام الاجتماعي, 26 يوليو 2021. (المجلس الرئاسي)
جانب من ملتقى فزان للتعايش السلمي والوئام الاجتماعي, 26 يوليو 2021. (المجلس الرئاسي)
جانب من ملتقى فزان للتعايش السلمي والوئام الاجتماعي, 26 يوليو 2021. (المجلس الرئاسي)

المزيد من بوابة الوسط