البعثة الأممية تجدد دعواتها بتحقيق شامل في إخفاء سهام سرقيوة

عضو مجلس النواب عن بنغازي، سهام سرقيوة. (أرشيفية: الإنترنت)

جدّدت البعثة الأممية للدعم في ليبيا دعواتها للسلطات الليبية «لإجراء تحقيق شامل في الاختطاف العنيف والإخفاء القسري للنائبة سهام سرقيوة من منزلها في بنغازي بهدف تحديد مصير ومكان السيدة سرقيوة وتقديم الجناة إلى العدالة».

وقالت البعثة في بيان، صادر السبت، في ذكرى مرور عامين على الحادث إن «اختطاف النائبة سهام سرقيوة والإخفاء القسري لمئات الأشخاص  يشكل  انتهاكًا جسيمًا لالتزامات ليبيا بموجب القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان».

«هيومن رايتس» تدعو إلى تحقيق دولي في خطف سرقيوة
بعد عام على اختفاء سرقيوة.. البعثة الأوروبية: لم نسمع عن تحقيق في الواقعة

وفي 17 يوليو 2019، انقطع الاتصال بعضوة مجلس النواب عن مدينة بنغازي سهام سرقيوة بعد ساعات من وصولها إلى المدينة قادمة من القاهرة، وحينها ترددت أنباء عن مهاجمة مسلحين منزلها والاعتداء على أسرتها، قبل اقتيادها إلى مكان مجهول، فيما لقي الحادث إدانات واسعة محليًّا ودوليًّا. وقتذاك قالت وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة السابقة إنها تواصل التحقيق في الحادث، لكن لم يتضح مصير سرقيوة حتى الآن.