الدبيبة: بقاء المرتزقة يهدد المسار السياسي والاستقرار في ليبيا

رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة يلقي كلمته أمام جلسة مجلس الأمن حول ليبيا، الخميس 15 يوليو 2021. (لقطة مثبتة من بث مباشر)

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة، إن الحكومة نجحت بمساندة دولية في الوصول بليبيا إلى مسار سياسي «مستقر نسبيا»، معتبرا أن «بقاء المرتزقة والمقاتلين الأجانب» في ليبيا من «أبرز عوائق» الاستقرار في البلاد.

وأضاف الدبيبة خلال كلمته أمام جلسة مجلس الأمن حول الحالة الليبية: «في ليبيا اليوم بارقة أمل بعد سنوات طويلة من الانقسام والحرب»، وأضاف: «نجحنا بمساندة دولية في وصول ليبيا إلى مسار سياسي مستقر نسبيا».

وأشار إلى أن حكومة الوحدة ممثلة بكل الأطراف الليبية استطاعت توحيد معظم المؤسسات، وقدم شكره إلى البعثة الأممية على المراجعة المالية للبنك المركزي الليبي.

واعتبر الدبيبة أن «استمرار تواجد المقاتلين الأجانب والمرتزقة» في ليبيا من شأنه تهديد المسار السياسي، وطالب دعم العالم لتوحيد المؤسسة العسكرية وإصلاح القطاع الأمني.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط