دي مايو يعتزم زيارة ليبيا في الأسابيع المقبلة وينفي تمويل إيطاليا لخفر السواحل

وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو. (أرشيفية: آكي)

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، اليوم الأربعاء، إنه سيزور مجددًا ليبيا في غضون الأسابيع المقبلة، مؤكدًا اهتمام الحكومة بالأوضاع هناك وأنشطة خفر السواحل الليبي بمياه البحر المتوسط، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

جاء الإعلان عن ذلك، خلال رد دي مايو على سؤال بمجلس النواب حول حادثة إطلاق أحد عناصر خفر السواحل الليبي النار على قارب يقل مهاجرين نهاية الشهر الماضي، وما إذا كانت إيطاليا تعتزم المضي قدمًا في تمويل أنشطته.

وأكد دي مايو في إجابته على أن سلطات بلاده «لم تقدم ولن تقدم تمويلًا لخفر السواحل الليبي»، مشيرًا إلى أن «تعزيز قدرات السلطات الليبية على القيام بأنشطة البحث والإنقاذ في منطقة مسؤوليتها، امتثالًا للقوانين الدولية، هو أحد الخطوط التي تتبعها الحكومة».

- «ذا غارديان»: إيطاليا تفتح تحقيقًا ضد خفر السواحل الليبي بشأن «قارب المهاجرين»
- بيان من «حرس السواحل» بشأن مطاردة زورق دورية لقارب يقل مهاجرين
- ستانو: الاتحاد الأوروبي يسلم «6 قوارب مطاطية» إلى ليبيا خلال أشهر

وأضاف «جميع مبادراتنا لدعم السلطات الليبية في مجال الهجرة مستوحاة من المبدأ الأساسي المتمثل في حماية أوضاع المهاجرين واللاجئين في البلاد»، موضحًا أن عمليات الإنقاذ هي «جزء من المبادرات الرامية إلى تعزيز إدارة أكثر فاعلية واحترامًا للمعايير الدولية للتدفقات غير النظامية من قبل السلطات الليبية ومكافحة الاتجار بالبشر».

وقال وزير الخارجية الإيطالي إن هذا «أحد الجوانب التي تحظى باهتمام كبير من قبل حكومتنا وحكومة الوحدة الوطنية».

المزيد من بوابة الوسط