ليبيا تتسلم رئاسة منظمة المرأة العربية

مراسم تسليم رئاسة المجلس الأعلى للمنظمة من الجمهورية اللبنانية، إلى دولة ليبيا. (الإنترنت)

احتفلت منظمة المرأة العربية، الأحد بمراسم  تسليم رئاسة المجلس الأعلى للمنظمة من الجمهورية اللبنانية من قبل رئيسة اللجنة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون، إلى دولة ليبيا متمثلة في  وزيرة الدولة لشؤون المرأة بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة حورية الطرمال في الدورة العاشرة للمنظمة (2021-2023م).

وذكرت الصفحة الرسمية لحكومة الوحدة الوطنية، أن المدير العامة لمنظمة المرأة العربية دكتورة فاديا كيوان افتتحت مراسم الاحتفال، بكلمة قدَّمت فيها الشكر لكلودين عون على الجهود التى بذلتها خلال فترة الرئاسة اللبنانية للمجلس الأعلى للمنظمة والدور المهم الذي  لعبته في تنظيم المؤتمر العام الثامن للمنظمة الذي عُقد في فبراير الماضي، مؤكدة حرص لبنان، وبالرغم من ظهور جائحة كورونا، على أن ينعقد هذا المؤتمر في أفضل صورة وبأوسع مشاركة عربية ودولية، ورحبت برئاسة دولة ليبيا للمجلس الأعلى للمنظمة متمثلة في الوزير حورية  الطرمال.

دعم جهود الحكومات العربية
وأكدت على أن المنظمة تلتزم بدعم جهود الحكومات العربية، وبوضع برامج تمكين للنساء والفتيات في كل الميادين، موضحة إمكانية أن تتقدم المجموعة العربية بقيادة دولة ليبيا باقتراح  قرار يصدر عن مجلس الأمن أو عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في هذا الشأن.

من جهتها، قالت طرمال خلال كلمتها: إنه ليسعدني بالأصالة عن نفسي، وبالنيابة عن بلادي حكومةً وشعبًا أن أنقل لكم مشاعر دفينة محمَّلة بصادق التحايا والتقدير لكم جميعًا مع اعتزاز بشرف ترؤس وفد دولة ليبيا وتولي رئاسة المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية.

-  طرمال تشارك بمؤتمر التعاون الإسلامي للمرأة وتلتقي وزيرة الأسرة التركية في القاهرة
-  مناقشة تمكين المرأة والشباب في لقاء بين وزارة الدولة للشؤون الاقتصادية وصندوق الأمم المتحدة للسكان

وأضافت: نثمن الأهمية القصوى لمنظمة المرأة العربية، باعتبارها أحد رموز التضامن العربي بفسيفساء تنوعه ومكوناته الثقافية المختلفة  ولإدارة المنظمة الحكيمة التي جمعتنا على مدار ثماني عشر سنة، وفق أهدافنا المشتركة للتباحث حول قضايا دعم وتمكين المرأة في جميع المجالات، خصوصًا في ظل الظروف الراهنة والتغيُّرات المستمرة التي يعيشها العالم اليوم،  جراء تداعيات فيروس كورونا، وكيفية التعامل والتواصل رغم هذه التحديات.

مراسم تسليم رئاسة المجلس الأعلى للمنظمة من الجمهورية اللبنانية، إلى دولة ليبيا. (الإنترنت)
مراسم تسليم رئاسة المجلس الأعلى للمنظمة من الجمهورية اللبنانية، إلى دولة ليبيا. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط