«تومست».. صوت الطوارق في فضاء ليبيا

أقامت قناة «تومست» الفضائية حفل إشهار في مخيم مساك بمدينة سبها، وحضر الحفل عضوا المجلس البلدي بالمدينة الدكتور أحمد الحضيري وصالح بدر وعدد من أعضاء مؤسسات المجتمع المدني والأعيان.

وتقدم عضو المجلس البلدي بسبها أحمد الحضيري بالشكر لكل من عمل وساهم في تدشين هذا الصرح الإعلامي الثقافي، الذي يضاف إلى باقي القنوات التي سوف تساهم في نقل الثقافة والمعرفة والفنون الأصيلة للطوارق إلى جميع أنحاء العالم.

وأكد الحضيري في كلمته أنه لا يمكن لأحد طمس أو تجاهل ثقافة الطوارق، التي هي ثقافة ليبية أصيلة، معتبرًا أن قناة «تومست» مكسب حقيقي لليبيين، وتساهم في ترسيخ دعائم جسور التواصل والمحبة وتعميق أواصر الترابط بينهم، والمساهمة في تنمية وتطوير البلاد في جميع المجالات.

وقال عضو المجلس الأعلى للطوارق علي فرج: «إنه على الرغم من محاولة كثيرين طمس الثقافة في ليبيا خصوصًا الثقافة الطارقية، فالطوارق لهم ثقافة أصيلة وعريقة يحق للعالم أن يتعرف عليها، كما أن للطوارق دورًا في تحرير ليبيا من الاستعمار، وكان لهم مشاركة فاعلة في ثورة 17 فبرابر».

وتم في الحفل تكريم بعض الشخصيات التي أسهمت في تدشين القناة، وأوضح اكلي شكا المدير التنفيذي لقناة «تومست» لـ«بوابة الوسط» أن القناة سوف تعمل بمهنية إعلامية صرفة، وسوف تكون محايدة، مضيفًا أن القناة لا تتبع أي حزب أو أيديولوجية، بل قناة تنشر ثقافة السلام والحب، وقال: «نحن في القناة ليست لنا أي أجندة سياسية».

وأفاد شكا بأن القناة سوف تبث بعدة لغات منها العربية والطارقية والفرنسية.

وعلى هامش حفل الإشهار أقيم معرض لبعض المقتنيات الشعبية الطارقية، وقدم بعض الرقصات الفنية التي عبرت عن فرح الطوارق بفتح هذه القناة، يذكر أن قناة «تومست» هي أول قناة تبث باللغة الطارقية.

المزيد من بوابة الوسط