الدبيبة يؤكد لقيس سعيد دعم ليبيا ووقوفها إلى جانب تونس لمجابهة «كورونا»

الرئيس التونسي قيس سعيد ورئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة. (الرئاسة التونسية)

أجرى رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، ظهر اليوم الجمعة، اتصالا هاتفيا بالرئيس التونسي قيس سعيد، أكد خلاله دعم ليبيا ووقوفها إلى جانب تونس، لمجابهة جائحة كورونا، موضحا أن إجراء غلق الحدود سيكون لفترة قصيرة.

وقالت الرئاسة التونسية، في بيان، إن المحادثة الهاتفية بين الدبيبة والرئيس قيس سعيد، تطرقت إلى واقع علاقات التعاون بين تونس وليبيا والوضع الصحي بتونس ومسألة غلق الحدود بين البلدين.

وأضافت الرئاسة التونسية، أن الدبيبة أفاد بأن قرار غلق الحدود مع تونس حتمته الظروف الصحية، وسيكون لفترة قصيرة، مضيفا أن التنسيق قائم بين وزيري الصحة في البلدين».

كما أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية «أن ليبيا لن تدخر جهدا للوقوف إلى جانب بلادنا لمجابهة جائحة كوفيد-19 وتوفير معدات صحية خاصة لفائدة منطقة الجنوب التونسي»، وفق الرئاسة التونسية.

- غلق الأجواء مع تونس منتصف ليل الجمعة وإعلان إجراءات للعالقين
- مجلس الوزراء يقرر إغلاق المنافذ البرية والجوية مع تونس لمدة أسبوع

من جهته، أثنى الرئيس التونسي قيس سعيد على «الموقف الأخوي النبيل للحكومة الليبية»، معتبرا أنه «يعكس عمق الروابط المتينة القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين وما يشتركان فيه من قيم التآزر والتضامن».

وقررت حكومة الوحدة الوطنية، أمس الخميس، إغلاق المنافذ الجوية والبرية مع تونس لمدة أسبوع، بسبب تفشي فيروس «كورونا المستجد»، والنسخة المتحورة «دلتا»، وحديث الناطقة باسم وزارة الصحة التونسية عن انهيار المنظومة الصحية في البلاد.

المزيد من بوابة الوسط