مستشفى الكويفية يحذر من «انفجار وبائي»: الوضع يتطلب مزيد التدابير

مديرة مكتب منظمة الصحة العالمية إليزابيت هوف، في زيارة لمستشفى الكويفية التخصصي، 16 فبراير 2021. (مستشفى الكويفية)

حذر مستشفى الكويفية التخصصي التعليمي للأمراض الصدرية والدرن في بنغازي، من حدوث «انفجار وبائي» جراء تزايد الإصابات بفيروس «كورونا المستجد»، مطالبا باتخاذ مزيد التدابير الوقائية اللازمة.

تحذير المستشفى جاء بعد ثبوت إيجابية ما يقارب الـ50% من حالات الاشتباه التي فحصها المختبر المرجعي التابع له يوم الثلاثاء الماضي، فمن إجمالي 114 عينة اشتباه تأكد إصابة 53 شخصا بالفيروس، حسب بيان منشور على صفحة المستشفى بموقع «فيسبوك»، أمس الأربعاء.

- 299 إصابة جديدة و5 وفيات جراء «كورونا» في ليبيا

ووفق البيان، فإن التوقعات الصحية بعد ارتفاع معدل الإصابات حاليا، تشير إلى أن عدد المصابين قد يتجاوز ما تم تسجيله في الأسبوعين الأول والثاني من شهر مايو الجاري، محذرا من «مزيد التدهور الكارثي للوضع الوبائي» إذا «استمر الحال كما هو عليه الآن دون الالتزام بالضوابط الصحية وتطبيق الإجراءات الاحترازية».


وأكد أن التجمعات والمناسبات الاجتماعية والدينية التي يحتشد فيها الناس أسهمت في ازدياد حالات الإصابة بالوباء ونشره مجتمعيا، مطالبا بضرورة اتخاذ مزيد التدابير الوقائية بهدف «تجنب الانفجار الوبائي».

وحتى أمس الأربعاء، بلغت الحصيلة الإجمالية لإصابات فيروس «كورونا» في ليبيا 182 ألفا و649 حالة بينها عشرة آلاف و183 نشطة، و169 ألفا و364 شفاء، فيما توفي 3102 شخص جراء الإصابة بالوباء الذي ظهر في البلاد مارس من العام الماضي.

المزيد من بوابة الوسط