إعدام 17 طن حشيش في النيجر قبل وصولها إلى ليبيا

جانب من إعدام 17 طنًا من مخدر الحشيش في النيجر قبل أن تصل إلى ليبيا. (الإنترنت)

أقدمت السلطات في دولة النيجر على إعدام شحنة من مخدر الحشيش تقدر بـ17 طنا كانت في الطريق إلى ليبيا.

عملية حرق المخدرات جرت، أمس السبت، بحضور وزير العدل في النيجر، بينما كان تم ضبط هذه الشحنة خلال مارس الماضي، وكانت قادمة من لبنان.

واعتزم المهربون نقل الشحنة على ﻣﺘﻦ ﺷﺎﺣﻨﺎﺕ ﺇﻟﻰ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻋﺒﺮ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺃﻏﺎﺩﻳﺰ (أكبر المدن في شمال النيجر)؛ فيما ﺗﺒﻠﻎ ﻗﻴﻤتها نحو 20 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﻓﺮﻧﻚ ﺳﻴﻔﺎ ‏(37 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﻭﻻﺭ‏)، حسب «النيجر بالعربية».

وفي أوائل مارس الماضي، أعلنت السلطات ضبط 17 طنا من مخدر الحشيش، مرت عبر ميناء لومي في توغو، قبل أن يتم نقلها بشاحنة شمالا إلى العاصمة النيجرية، نيامي، على بعد أكثر من ألف كيلومتر (621 ميلا).

وصنفت العملية بأنها أكبر عملية ضبط للقنب في تاريخ النيجر وأول شحنة مخدرات من لبنان، بينما اعتقلت الشرطة 11 نيجريا وجزائريين في نيامي وأغاديز على صلة بالقضية.

جانب من إعدام 17 طنًا من مخدر الحشيش في النيجر قبل أن تصل إلى ليبيا. (الإنترنت)
جانب من إعدام 17 طنًا من مخدر الحشيش في النيجر قبل أن تصل إلى ليبيا. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط