المشري يرد على تصريح منسوب لوزيرة الخارجية بشأن تركيا

رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري «احترام الاتفاقية الموقعة مع تركيا بشقيها».

وأشار المكتب الإعلامي للمجلس إلى أن المشري يعقب على تصريح منسوب لوزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، اليوم الجمعة، نشرته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

ونقلت الوكالة الإيطالية عن المنقوش قولها إن حكومة الوحدة الوطنية الموقتة بدأت حوارا مع تركيا، وهي مصممة على «انسحابها» من ليبيا. 

وقال المشري إن وجود قوات أجنبية على الأراضي الليبية «مبدأ مرفوض جملة وتفصيلا»، ولا يجب أن يكون محل نقاش أو مزايدة من أحد، معقبا: «غير أن الجميع يجب أن يعي جيدا الفرق بين المرتزقة وقوات (موجودة) بناءً على اتفاقيات مبرمة».

وشدد على حرص مجلس الدولة على احترام خارطة الطريق الصادرة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي، الذي تشكلت من مخرجاته حكومة الوحدة؛ مؤكدا أنه «ليس من اختصاص هذه الحكومة إلغاء اتفاقيات شرعية سابقة أو تعديلها؛ بحسب ما تنص عليه الفقرة العاشرة من المادة السادسة من خارطة الطريق المشار إليها»، وتابع: «نأمل من السلطة التنفيذية التنبه لذلك واحترام خارطة الطريق كاملة والالتزام بها».

وفي 27 نوفمبر العام 2019، وقعت حكومة الوفاق وتركيا مذكرتي تفاهم حول التعاون الأمني والعسكري، وتحديد مجالات الصلاحية البحرية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط