الأوضاع في تشاد محور مشاورات المنفي مع رئيس النيجر

رئيس النيجر (يمين) ورئيس المجلس الرئاسي. (الإنترنت)

بحث رئيس المجلس الرئاسي الدكتور محمد المنفي، اليوم الأربعاء، خلال اتصال هاتفي مع رئيس النيجر محمد بازوم، الأوضاع الحالية في تشاد.

وأمس الثلاثاء، أعلن الجيش التشادي وفاة الرئيس إدريس ديبي إيتنو، متأثرًا بجروح أصيب بها على خط الجبهة في معارك ضد المتمردين في شمال البلاد خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وأكد المنفي وبازوم ضرورة «اضطلاع الاتحاد الأفريقي بدوره لاتخاذ خطوات لتخفيف التوتر في المنطقة»، وشددا على ضرورة التنسيق المشترك لإيجاد حل للقضايا المصيرية المشتركة وضمان الاستقرار، وفق بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

- «الرئاسي» يكلف الوحدات العسكرية في الجنوب بتأمين الحدود والتعامل مع «الأهداف المعادية»
-
مجلس النواب يدعو إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتأمين الحدود مع تشاد

وخلال الاتصال، هنأ المنفي بازوم لمناسبة انتخابه رئيسًا للنيجر، وحلول شهر رمضان الكريم.

وقال المجلس العسكري في تشاد بقيادة نجل الرئيس محمد ديبي، إنه سيتولى إدارة شؤون البلاد في مرحلة انتقالية تمتد إلى 18 شهرًا، بينما أكدت قوات المعارضة استمرار عملياتها ضد الجيش.

وسبق أن قالت الحكومة التشادية، في 13 أبريل الجاري، إن القوات الجوية التابعة لها تطارد منذ أيام من وصفتهم بـ«مرتزقة» تشاديين تسللوا إلى مناطق شمال البلاد انطلاقًا من الأراضي الليبية.

وفي وقت سابق اليوم، كلف المجلس الرئاسي جميع الوحدات العسكرية في الجنوب باتخاذ الإجراءات الفورية لتأمين وحماية الحدود الليبية الجنوبية، و«التعامل مع أي أهداف معادية».

المزيد من بوابة الوسط