وزير بريطاني يعلق على قراري مجلس الأمن 2570 و2571 بشأن ليبيا

وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني جيمس كليفرلي. (أرشيفية: الإنترنت)

قال وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جيمس كليفرلي، إن تبني مجلس الأمن القرار الذي صاغته المملكة المتحدة بشأن ليبيا «يرسل رسالة واضحة من التأييد لحكومة الوحدة الوطنية الموقتة»، و«يؤكد الحاجة لأن تعمل على تيسير إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر».

وأوضح الوزير، في تصريح نقلته الخارجية البريطانية، اليوم الإثنين، «يوضح القرار جليًّا الحاجة إلى انسحاب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة الأجانب بلا تأخير بموجب ما ينص عليه اتفاق وقف إطلاق النار». وأضاف: «نتوقع الآن من جميع أعضاء الأمم المتحدة العمل بموجب القرار، مساعدة ليبيا في استعادة سيادتها والعمل لأجل إحلال سلام واستقرار دائمين فيها»، مؤكدًا أن بلاده ستواصل «دعم ليبيا في رحلتها هذه».

اقرأ أيضًا: كيف استقبل المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية الموقتة قراري مجلس الأمن 2570 و2571؟

ويوم الجمعة، تبنى مجلس الأمن القرارين رقمي 2570 و2571 بالإجماع بشأن ليبيا، يتعلق الأول بدعم التطورات السياسية والعسكرية الأخيرة في البلاد، ويقضي بإنشاء فريق مراقبين لمراقبة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 23 أكتوبر 2020. ويتعلق القرار الثاني بالتمديد حتى منتصف العام 2022 لولاية خبراء الأمم المتحدة المكلفين مراقبة العقوبات التي تستهدف الاستغلال غير الشرعي للنفط الليبي، وتطبيق حظر الأسلحة الذي خُرق مرات كثيرة في الأعوام الأخيرة، بما في ذلك من دول أعضاء في المجلس.

المزيد من بوابة الوسط