صنع الله والسفيرة الفرنسية يناقشان الإعداد لملتقى بين مؤسسة النفط مع الشركات الفرنسية

لقاء صنع الله مع السفيرة الفرنسية في طرابلس. الأحد 18 أبريل 2021. (المؤسسة الوطنية للنفط)

قالت المؤسسة الوطنية للنفط إن رئيس مجلس الإدارة، مصطفى صنع الله، ناقش مع السفيرة الفرنسية لدى ليبيا، بياتريس دوهيلين، الإعداد لملتقى سيعقد خلال الفترة المقبلة بين المؤسسة وشركات القطاع، وشركات النفط لدى الجانب الفرنسي؛ لتوسيع آفاق التعاون وفتح أبواب الفرص التجارية؛ لزيادة معدلات الإنتاج وإنعاش الاقتصاد الوطني.

حضر لقاء صنع الله والسفيرة الفرنسية، الذي عقد صباح اليوم الأحد بمقر المؤسسة الوطنية للنفط في العاصمة طرابلس، المستشارة الاقتصادية للسفيرة الفرنسية لابارث.

وأوضحت المؤسسة، عبر صفحتها على «فيسبوك»، أن من بين أهم المحاور التي تمت مناقشتها تعزيز سبل التعاون المشترك فيما بين المؤسسة وشركاتها، والشركات الفرنسية العاملة في مجال النفط والطاقة لتطوير قطاع النفط الليبي.

- السفيرة الفرنسية: العلاقات الثنائية بين طرابلس وباريس هذه الأيام حافلة ومميزة
- فرنسا تعيد فتح سفارتها في طرابلس بعد 7 أعوام من إغلاقها
- ماكرون يعلن إعادة فتح السفارة الفرنسية في العاصمة طرابلس الإثنين

وبدأت السفيرة الفرنسية العمل من العاصمة طرابلس قبل أسبوعين، وذلك بعد إعادة افتتاح السفارة في 29 مارس الماضي بعد أسبوع من زيارة رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي ونائبه موسى الكوني، باريس واجتماعهما مع الرئيس إيمانويل ماكرون بقصر الإليزيه.

واعتبرت السفيرة الفرنسية لدى ليبيا، بياتريس لوفرابير دوهيلين، أن العلاقات الثنائية بين طرابلس وباريس «هذه الأيام حافلة ومميزة»، واصفة إياها «بالمتطورة والمتميزة جدًّا»، وفق تصريحها إلى وكالة الأنباء الليبية الرسمية.

لقاء صنع الله مع السفيرة الفرنسية في طرابلس. الأحد 18 أبريل 2021. (المؤسسة الوطنية للنفط)

المزيد من بوابة الوسط