مجلس الأمن يدعو ملتقى الحوار السياسي الليبي إلى اتخاذ خطوات لتيسير الانتخابات «إذا لزم الأمر»

جانب من المشاركين في ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف، 1 فبراير 2021، (البعثة الأممية)

دعا مجلس الأمن الدولي، ملتقى الحوار السياسي الليبي، إلى اتخاذ خطوات لتيسير الانتخابات «إذا لزم الأمر».

وشدد المجلس في جلسته المنعقدة اليوم، على ​السلطات والمؤسسات ذات الصلة، بما في ذلك مجلس النواب، ضرورة اتخاذ الإجراءات المبينة في خارطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي، لتيسير إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، بما في ذلك توضيح الأساس الدستوري للانتخابات وسن التشريعات، حسب الاقتضاء، بحلول 1 يوليو 2021، من أجل إتاحة الوقت الكافي للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات للتحضير للانتخابات وفقًا للجدول الزمني المحدد.

ودعا مجلس الأمن حكومة الوحدة الوطنية «المؤقتة» إلى القيام بالأعمال التحضيرية اللازمة لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وطنية حرة ونزيهة وشاملة للجميع في 24 ديسمبر المقبل، على النحو المبين في خارطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي.

وأضاف أن الأعمال التحضيرية للانتخابات تشمل أيضا الترتيبات اللازمة لكفالة المشاركة الكاملة والمتساوية والهادفة للنساء وإشراك الشباب، وإلى توفير التمويل بسرعة للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات.

وأشار المجلس إلى أن إجراء انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية سيتيح للشعب الليبي انتخاب حكومة «تمثيلية موحدة»، وتعزيز استقلال ليبيا وسيادتها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية.

ورحب مجلس الأمن ​من جديد، بالمجلس الرئاسي «الموقت»، وبحكومة الوحدة الوطنية «الموقتة»، بصفتها حكومة ليبيا المكلفة بقيادة البلد إلى غاية الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021، على النحو المبين في خارطة الطريق المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي.

المزيد من بوابة الوسط