النجار: 18 بلدية جاهزة لتسلم لقاح «سبوتنيك» المضاد لفيروس «كورونا»

مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الدكتور بدرالدين النجار. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الدكتور بدرالدين النجار، أن نحو 18 بلدية على مستوى ليبيا جاهزة لتسلم لقاح «سبوتنيك» الروسي المضاد لفيروس «كورونا»، مشيرا إلى أن المركز بدأ تحديث مراكز التطعيم في البلديات لتتناسب مع الإجراءات المتعبة لتخزين اللقاحات، وسيبدأ في الحملة الوطنية للتطعيم خلال اليومين القادمين.

وقال النجار في تصريح إلى قناة «ليبيا الرسمية»، الإثنين، إن المركز تسلم نحو 253 ألف جرعة من لقاحي «سبوتنيك» الروسي ولقاح «أسترازينيكا» الذي جرى تسليمه لليبيا عبر آلية «كوفاكس» التابعة للأمم المتحدة.

وأضاف النجار أن هذه التطعيمات موجودة بمخازن الإمداد الطبي وهي «ما زالت تحت الإجراء للحصول على الإفراج للشروع في استخدامها على نطاق واسع وتوزيعها على مراكز التوزيع»، مبينا أن لقاح «سبوتنيك» الروسي من النوع المجمد الذي يحفظ في درجة حرارة 18 تحت الصفر ما تطلب تحديث الدائرة الباردة على المستوى الطرفي لتوزيعها على المناطق الرئيسية ومن ثم توزيعها على مراكز التطعيم.

النجار يدعو المواطنين إلى التسجيل في المنظومة الخاصة بالتطعيم
وأكد النجار أن التجهيزات تجري على قدم وسائق للمضي في الحملة الوطنية للتطعيمات التي ستجري من خلال منظومة التسجيل الإلكترونية لضمان تنظيم عملية التطعيم، داعيا المواطنين إلى التسجيل في المنظومة الخاصة بالتطعيم.

450 ألف مواطن سجلوا للحصول على اللقاح
وذكر النجار أن عدد المسجلين في منظومة التطعيم الإلكترونية حتى الآن 450 ألف مواطن لكنهم يأملون أن يبادر المواطنون بالتسجيل للحصول على اللقاح، مبينا أن لقاح «سبوتنيك» سيتم تقديمه لمن هم دون الـ60 عاما وفق التوصية التي جاءت معه، بينما لقاح «أسترازينيكا» سيغطي كبار السن.

- مركز مكافحة الأمراض يعلن ضوابط وموانع التطعيم بلقاح «كورونا»
- انطلاق حملة التطعيم ضد فيروس «كورونا».. والبداية بـ«الدبيبة»
- مدير «مكافحة الأمراض»: مضاعفات التطعيم بلقاح كورونا «أمر اعتيادي»

وقال إن حملة التطعيم ستستهدف في البداية كل الكوادر الطبية والمساعدة العاملين في قطاع الصحة بصفة عامة وهم من تم حصرهم وسيجري تطعيمهم فور الانتهاء من الإجراءات الفنية والإجراءت الخاصة بالإفراج عن التطعيمات، منوها بأن أكثر كميات وصلت من لقاح «سبوتنيك» الروسي.

لقاح «سبوتنيك» الأكثر استخداما
وبشأن أمان وفعالية التطعيم، أوضح النجار أن التطعيم الروسي هو الأكثر استخداما من قبل عشرات الدول وأعراضه الجانبية «لا تكاد تذكر» ولم ترد أي إخطارات بشأنها والدراسات العلمية الموثقة أكدت أن فاعليته وصلت إلى 90%. مؤكدا حرص المركز على إيصال التطيعم لكل مواطن بجودة وأمان عاليين.

كما أكد النجار أن المركز أطلق حملة مستمرة بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» لمتابعة عملية التطعيم في مختلف المراكز في البلديات، منوها بأن المركز سيشرع في التطعيم خلال اليومين القادمين.

المزيد من بوابة الوسط