اجتماع ثلاثي لوزراء خارجية ليبيا وتركيا ومالطا في أنقرة

وزير الخارجية التركي يتوسط نظيرته الليبية نجلاء المنقوش، والمالطي إيفاريست بارتولو. (تشاوش أوغلو)

عقد في العاصمة التركية أنقرة، اليوم الإثنين، اجتماع ثلاثي ضم وزيرة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة، نجلاء المنقوش، ونظيريها، التركي مولود تشاووش أوغلو، والمالطي إيفاريست بارتولو.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عبر حسابه على «تويتر»: «إننا سنواصل دعم السلام والاستقرار وإعادة الإعمار في ليبيا في هذا المنعطف التاريخي الذي نمر به، كما سنواصل التعاون من أجل السلام والأمن الدائمين في البحر الأبيض المتوسط، بما في ذلك مكافحة الهجرة غير النظامية».

وشاركت المنقوش ضمن وفد وزاري ليبي رفيع المستوى ضم 14 وزيرا من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة في الاجتماع الأول للمجلس الليبي التركي للتعاون الاستراتيجي رفيع المستوى الذي عقد اليوم الإثنين، بالعاصمة التركية أنقرة برئاسة الدبيبة والرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

- المنقوش وتشاو أوغلو يبحثان سبل تعزيز الصداقة والتعاون بين ليبيا وتركيا
- ليبيا وتركيا تعتزمان مواصلة تعزيز التعاون الثنائي في 8 مجالات من بينها الدفاع

وقبل اجتماع مجلس التعاون الاستراتيجي، عقدت المنقوش جلسة مباحثات مع نظيرها التركي تشاووش أوغلو جرى خلالها بحث سبل تعزيز الصداقة والتعاون بين البلدين، وفق ما نشرته وزارة الخارجية الليبية عبر موقعها على الإنترنت.

وأكدت ليبيا وتركيا في بيان مشترك عزمهما على مواصلة جهودهما لتعزيز التعاون الثنائي في مجالات «الدفاع والصحة والسياحة والتعليم والثقافة والإعلام والاستثمارات المتبادلة والبلديات والتمويل». كما اتفقتا على ضرورة عقد مؤتمر إقليمي لضمان الحوار والتعاون في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وأقر الجانبان خلال الاجتماع تنظيم برنامج تدريبي للدبلوماسيين الليبيين في المرحلة الأولى، وفقا لمذكرة التفاهم بين الأكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية التركية ومعهد الدراسات الدبلوماسية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي في ليبيا الموقعة في 14 مارس 2012. كما تم الاتفاق على إجراء مباحثات سياسية بين وزارات الخارجية بصورة دورية وبمستوى يحدده الوزراء المعنيون عن طريق القنوات الدبلوماسية.

وزير الخارجية التركي يتوسط نظيرته الليبية نجلاء المنقوش، والمالطي إيفاريست بارتولو. (تشاوش أوغلو)

المزيد من بوابة الوسط