مدير «مكافحة الأمراض» يتماثل للشفاء بعد إصابته بـ«كورونا»

النجاري يجري تحليلًا للتأكد من خلوه من فيروس «كورونا»، 9 أبريل 2021. (المركز الوطني لمكافحة الأمراض)

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض، فجر الجمعة، تماثل مديره العام الدكتور بدرالدين النجار للشفاء بعد إصابته بفيروس «كورونا المستجد».

وقال المركز، عبر صفحته بموقع «فيسبوك»، إن نتيجة التحليل الثانية الخاصة بالكشف عن فيروس «كورونا»، ظهرت سالبة، متوقعًا عودة النجار إلى محاور «المعركة» ضد الوباء.

وأضاف معلقًا على فترة إصابة النجار: «كان طيلة فترة مرضه متابعًا للعمل يقود المعركة عن كثب ويرد على البريد من بيته، ويعطي تعليماته عبر الهاتف، يحلحل مشاكل العمل ويدفع بجنوده إلى الصمود».

- الدبيبة يعلن وصول ثالث شحنة من لقاح «كورونا» الجمعة

ومارس الماضي، أقر النجار بـ«تفاقم» الوضع الوبائي في ليبيا، لكنه أكد أنه «لم يخرج عن السيطرة بعد»، ولفت إلى ارتفاع «ملحوظ» في عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس، محذرًا من أن «نقص الإمكانات سيزيد الوضع الوبائي سوءًا».

وحتى أمس الخميس، بلغت الحصيلة الإجمالية لإصابات فيروس «كورونا» في ليبيا إلى 166 ألفًا و156 حالة بينها 11504 نشطة، و151 ألفًا و853 شفاء، فيما توفي 2799 شخصًا جراء الوباء الذي ظهر في ليبيا مارس من العام الماضي.

وأعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة عبدالحميد الدبيبة، وصول الشحنة الثالثة من اللقاح المضاد لفيروس «كورونا المستجد» إلى ليبيا، اليوم الجمعة.

المزيد من بوابة الوسط