مسؤول بـ«النهر الصناعي»: قادرون على زيادة إنتاج المياه لأكثر من مليون متر مكعب يوميًّا

اجتماع مسؤولي النهر الصناعي مع أعيان وعمداء بلديات الساحل والجبل الغربيين. (منظومة الحساونة سهل الجفارة)

أكد مسؤول باللجنة الإدارية لجهاز النهر الصناعي قدرة الجهاز على زيادة إنتاج المياه إلى مليون متر مكعب يوميًّا في حال توافر الحماية والتأمين لمرافق الجهاز، بحسب ما نشرته منظومة الحساونة-سهل الجفارة، عبر صفحتها على «فيسبوك».

جاء ذلك على لسان عضو اللجنة الإدارية بجهاز النهر الصناعي، المهندس أحمد الديب، خلال الاجتماع التنسيقي الذي عقد، صباح اليوم الثلاثاء، بإدارة منظومة الحساونة-سهل الجفارة، بحضور مدير عام المنظومة المهندس يونس التليسي، ومدير عام منظومة غدامس – الزاوية – زوارة، المهندس محمد الصالح، ورئيس جهاز الشرطة الزراعية ولفيف من عمداء بلديات الجبل الغربي والساحل الغربي.

وقالت منظومة الحساونة-سهل الجفارة إن الاجتماع جرى خلاله تقديم عرض مرئي يبين حجم الاعتداءات وأعمال التخريب التي طالت آبار وحقول المنظومات، وتسببت «في خروج أكثر من 171 بئرًا عن الخدمة وانخفاض معدلات الإنتاج».

وأوضح المهندسون المشاركون في الاجتماع أهم أسباب عدم القدرة على رفع الإنتاجية للنهر الصناعي والتي تتمثل في «عدم توافر الأمن والحماية لحقول الآبار ومرافق الدعم والتشغيل».

وقال عضو اللجنة الإدارية بجهاز النهر الصناعي المهندس أحمد الديب: «إن الجهاز قادر على إرساء 70 بئرًا إضافية؛ لرفع الإنتاج لأكثر من مليون متر مكعب يومي مع نهاية العام الحالي بشرط توفر الحماية والتأمين».

واتفق المشاركون في الاجتماع على ضرورة عقد اجتماع طارئ ومستعجل مع رئيس الحكومة الوطنية ووزراء الدفاع والداخلية لحلحلة المشاكل الأمنية، مطالبين كل بلدية بتحمل مسؤوليتها بالتنسيق مع الشرطة الزراعية بشأن الحد من أعمال التخريب وإزالة الوصلات غير الشرعية في نطاق حدودها الإدارية.

اجتماع مسؤولي النهر الصناعي مع أعيان وعمداء بلديات الساحل والجبل الغربيين. (منظومة الحساونة سهل الجفارة)