واشنطن: منتدي الحوار السياسي عليه التدخل حال فشل مجلس النواب في التوصل لقاعدة دستورية للانتخابات

ريتشارد نورلاند ورئيس المفوضية العليا للانتخابات الدكتور عماد السايح، 6 أبريل 2021. (السفارة الأميركية)

بحث السفير الأميركي ريتشارد نورلاند، مع رئيس المفوضية العليا للانتخابات الدكتور عماد السايح، اليوم في تونس العاصمة، آخر المستجدات حول التخطيط الجاري للانتخابات الوطنية المنتظرة في 24 ديسمبر 2021.

فيما هنأ نورلاند الدكتور السايح على الاستعدادات التي تم استكمالها حتى الآن، وعلى الطريقة التي «اتسمت بالكفاءة العالية والاستقلالية والحياد، والتي نفذت بها المفوضية الوطنية العليا للانتخابات مهامها الفنية، استعدادًا لهذا الحدث التاريخي في الحياة السياسية الليبية»، وفق بيان للسفارة الأميركية اليوم.

وشدّد نورلاند على الأهمية التي توليها الولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق حول قاعدة دستورية قابلة للتطبيق والقوانين الانتخابات الرئاسية والبرلمانية اللازمة بحلول 1 يوليو 2021، حتى تتمكّن المفوضية من الاستعداد بشكل مناسب لاستحقاقات ديسمبر 2021.

وتابع: «من وجهة نظر الولايات المتحدة، إذا كان مجلس النواب غير قادر على التوصل إلى توافق في الآراء بشأن هذه القضايا، فإنّه يتعيّن على منتدى الحوار السياسي الليبي الاضطلاع بدوره وفقًا لخارطة الطريق، حتى يُمكن إجراء الانتخابات وفقًا للموعد المحدد للانتخابات في 24 ديسمبر، والمتفق عليه في منتدى الحوار السياسي الليبي».

وناقش نورلاند والسايح أهمية تأمين الانتخابات، وإتاحة مساحة للمجتمع المدني للمشاركة في أنشطة توعية الناخبين، وتمكين المرشحين من القيام بحملاتهم الانتخابية بحريّة.

ولفت السفير الأميركي إلى أن الولايات المتحدة تدعم المشاركة الكاملة لجميع الناخبين المؤهلين رجالًا ونساء، ومن ذوي الاحتياجات الخاصة، وأعضاء المكونات الثقافية، على حد سواء، مضيفًا: «تثمن الولايات المتحدة شراكتنا مع المفوضية الوطنية العليا للانتخابات باعتبارها مؤسسة مستقلة وقادرة، وهي تستعد لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة لشعب ليبيا».

وأشاد السفير بعمل الدكتور السايح وكفاءته طوال السنوات التي شغل فيها منصبه على رأس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات.