منسقة الشؤون الإنسانية تعلن الانتهاء من إزالة الألغام على طول 120 كيلومترًا بالطريق الساحلي

منسقة الشؤون الإنسانية في ليبيا، جورجيت غانيون. (البعثة الأممية)

أعلنت الأمين العام المساعدة منسقة الشؤون الإنسانية المقيمة نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، جورجيت غانيون، «الانتهاء من إزالة الألغام على طول 120 كيلومترًا من الطريق الساحلي، بما في ذلك إزالة 7.5 طن من مخلفات الحرب القابلة للانفجار، لتسهيل إعادة فتح الطريق».

جاء ذلك في كلمتها التي نشرتها البعثة الأممية، مساء اليوم، في مناسبة اليوم الدولي للتوعية بمخاطر لألغام والمساعدة في الأعمال المتعلقة بالألغام، الذي جرى إحياؤه، اليوم الأحد في العاصمة طرابلس، بحضور عدد من الوزراء وممثلين عن المنظمات الدولية العاملة في ليبيا.

وقالت غانيون في كلمتها: «منذ التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في أكتوبر 2020، لاحظنا مرة أخرى أهمية الأعمال المتعلقة بالألغام كاستجابة أولية حاسمة تمكِّن من وصول المساعدات الإنسانية وحماية الناس وتدابير بناء الثقة والتعافي السريع».

وأضافت: «في هذا الصدد، عينت اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) ممثلين للجنة فرعية للأعمال المتعلقة بالألغام للمساعدة على التخطيط والعمليات من أجل تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في مدينة سرت، وبفضل مثابرة فرق الاستجابة، تم نشر فرق من الشرق والغرب بشكل سريع والانتهاء من إزالة الألغام على طول 120 كيلومترًا من الطريق الساحلي، بما في ذلك إزالة 7.5 طن من مخلفات الحرب القابلة للانفجار، لتسهيل إعادة فتح الطريق».

واعتبرت غانيون أنه «سيكون لهذا العمل تأثير إيجابي على الحياة اليومية للمدنيين مثل عودة الخدمات الأساسية والوصول إلى الأسواق وحرية التنقل الآمن»، مشيرة إلى أن «الأمم المتحدة تتشرف بأن تكون شريكة في هذه العملية المحورية، وأن تساعد الشعب الليبي في هذه المرحلة الحاسمة».

المزيد من بوابة الوسط