توزيع حالات الإصابة والوفاة والشفاء الجديدة بفيروس كورونا (الأحد 4 أبريل 2021)

قسم العزل في مركز طبرق الطبي، 22 مارس 2021، (اللجنة الطبية طبرق)

كشف المركز الوطني لمكافحة الأمراض، اليوم الأحد، توزيع الـ 1206 حالات إصابة الجديدة بفيروس «كورونا المستجد»، المسجلة في عموم ليبيا، والـ53 حالة وفاة.

وأشار المركز إلى أن المختبرات المنتشرة في مختلف مناطق ليبيا وصلها 6331 عينة جاءت نتيجة 1206 منها إيجابية بنسبة 19%، والباقي سلبية، مؤكدًا وصول إجمالي حالات الإصابة بالفيروس منذ وصوله إلى ليبيا في مارس من العام 2020 إلى 162 ألفًا و294 حالة، ما زال 10 آلاف و319 منها نشطة، بينما توفي 2737 حالة، وتعافى 149 ألفًا و238 حالة.

وتوزعت حالات الوفاة، بواقع 28 في طرابلس و4 في سبها، و3 في درنة، وحالتين في العجيلات واسبيعة، والزاوية الغرب، وواحدة في كل من القره بوللي وسواني بن آدم وجادو وجنزور والجميل والعزيزية وصرمان وتراغن وزوارة وبني وليد وقصر بن غشير والزنتان.

أما حالات الشفاء، فجاءت كالآتي: 490 حالة في طرابلس، و7 في سبها، و5 في درنة، واثنتين في مسلاتة، و28 في قصر بن غشير، و13 في الزاوية الجنوب، واثنتين في الكفرة، و19 في غدامس، و21 في الزنتان، و57 في ترهونة، و8 في صرمان، و45 في العجيلات، و3 في وازن، و5 في درج، و35 في نالتوت، و26 في الزاوية المركز، و15 في زوارة، و42 في مصراتة، و35 في سرت، و5 في صبراتة، و81 في الزاوية الغرب، و6 في القلعة.

حالات الإصابة توزعت إلى: 18 في بنغازي، و66 في مصراتة، و5 في العجيلات، و4 في الجفارة، و7 في صرمان، و43 في زليتن، و3 في الرحيبات، و7 في السواني بن آدم، و7 في الخمس، و3 في اسبيعة، وواحدة في ككلة.

كذلك، تم تسجيل 24 حالة جديدة في بني وليد، و11 في الأخيار و20 في جادو، و17 في الزاوية الغرب، و8 في السائح، و24 في الزاوية المركز، وحالة في صبراتة، ومثلها في زاورة، و18 في سبها، وواحدة في أوباري، ومثلها في تراغن، و27 في الشاطء، و5 في نالوت، و13 في طبرق، و22 في غريان، و12 في درج، و8 في درنة، و7 في القبة، وحالة في الحوامد، و3 في خليج السدرة، ومثلها في القلعة، و4 في القره بوللي، و8 في ترهونة، و5 في الرجبان.

كما سجلت 13 حالة في قصر بن غشير و2 في تازربو، و37 في جنزور، وحالتين في الحرابة، و26 في سرت، و4 في المنشية الجميل، و4 في العربان، و7 في سوق الخميس امسيحيل، و5 في وازن، و22 في الزنتان، وواحدة في العامرية، و3 في غدامس، وحالة واحدة في الرياينة.

المزيد من بوابة الوسط