الدبيبية يعتزم تسهيل الانتقال ودعم الانتخابات المقبلة ويفكر في خوضها

رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة. (الإنترنت)

أكد رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبدالحميد الدبيبة، عزمه تسهيل عملية الانتقال ودعم تنظيم الانتخابات المقررة يوم 24 ديسمبر من العام الجاري، منوهًا إلى أنه يفكر في خوضها.

وقال الدبيبة في مقابلة مع جريدة «كورييري ديلا سيرا» الإيطالية، اليوم الثلاثاء، «أعتزم تسهيل الانتقال ودعم الانتحابات الجديدة. وقد أفكر في خوض الانتخابات. لكننا سنرى إلى أي مدى سنصل عندئذ. في غضون ذلك نعمل على الدستور الجديد وقانون الانتخابات».

وأعرب الدبيبة عن قناعته بأن تتوحد ليبيا من جديد رغم أن عملية التغيير التي شهدتها البلاد منذ العام 2011 كانت «صعبة ودموية للغاية»، مشيرًا إلى «إنجاز 80% من ملف توحيد المؤسسات في أقل من شهر»، التي تشمل «وزارات الحكومة المختلفة والبرلمان والمصرف المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط».

وبشأن ما إن كان يفصل أوروبا، قال الدبيبة: «أوروبا حيوية بالنسبة لنا. وهي تفتح ذراعيها لنا. نحن سعداء، إذا رحبوا بنا فلن نتوقف». معتقدًا «أن التنمية الاقتصادية هي الحل للتوترات العسكرية» لأنه «سنتحدث عن تجارة لا أسلحة».

- الدبيبة: نتفاوض مع مجموعة «ساليني إيمبريليو» على عقد بأكثر من مليار دولار

كما أكد الدبيبة ضرورة التعاون بين ليبيا وأوروبا بشأن ملف الهجرة التي رأى أن حل قضيتها «لا يمكن أن يأتي إلا من خلال التعاون بيننا وبين أوروبا للوصول إلى الجذور»، مشددًا على ضرورة «أن تجلس أوروبا معنا إلى المائدة لحماية حدودنا، ولكن أيضًا للتخفيف من معاناة الفارين من الجوع والحروب والفقر» لأن «المشكلة إنسانية وليست جيوسياسية أو أمنية فقط».

وطالب رئيس حكومة الوحدة الوطنية أوروبا بضرورة «مساعدة البلدان التي يفر فيها الناس»، خاصة أفريقيا لأن «هناك جوعًا وجفافًا. يتطلب مجهودًا شاملًا».

المزيد من بوابة الوسط