الخارجية الإيطالية: توحد الأوروبيين ساعد في التقدم بالساحة الليبية

مقر وزارة الخارجية الإيطالية، قصر فارنيزينا في روما. (آكي)

أكدت نائبة وزير الخارجية الإيطالية، مارينا سيريني، أن هناك دورا كبيرا لمؤتمر برلين الدولي الذي عقد مطلع العام الماضي، في التقدم الكبير المحرز في الساحة الليبية، لا سيما مع توحد الأوروبيين حول الأزمة.

وقالت النائبة، في تصريحات إذاعية الجمعة إن مؤتمر برلين الدولي شهد «إعادة توحيد كبيرة لسياسات أوروبا»، في الأزمة الساحة الليبية، بحسب وكالة «آكي».

وأضافت: «عندما لم تعر أوروبا اهتماما بالمسألة الليبية، تقدمت (إلى هناك) جهات فاعلة أخرى، من تركيا إلى روسيا»، مضيفة: «إذا كنا نسجل اليوم تقدمًا كبيرًا في ليبيا بتشكيل حكومة موحدة جديدة و(إمكانية) إجراء انتخابات في ديسمبر القادم، فإن ذلك بفضل الأمم المتحدة وأيضًا مؤتمر برلين، الذي شهد إعادة توحيد كبيرة لسياسات أوروبا» تجاه الأزمة الليبية.

ورأت نائبة وزير الخارجية: «لقد تغلبت إيطاليا وفرنسا، وهما الدولتان الأوروبيتان الأكثر انخراطًا بشكل مباشر في ليبيا، على العديد من الاختلافات بينهما».

وتابعت: «اليوم لدينا حكومة موحدة في ليبيا يجب مساعدتها في هذه المرحلة الانتقالية»، ولتحقيق هذا الهدف «يجب أن يكون الليبيون قادرين على الاعتماد على أوروبا موحدة».

المزيد من بوابة الوسط