إيقاف الدراسة وغلق المساجد والأسواق 10 أيام في بني وليد

فريق الرصد في بني وليد، (أرشيفية: الإنترنت)

قرر المجلس البلدي بني وليد، اليوم الثلاثاء، إيقاف الدراسة بشقيها الأساسي والثانوي لمدة عشرة أيام مع الاقتصار على تأدية الامتحانات وفقًا للجدول المعد من مراقبة التعليم بني وليد، على أن يراعى اتخاذ الإجراءات الاحترازية المشددة.

ونص القرار رقم «13»، المنشور على صفحة إدارة الخدمات الصحية بني وليد بموقع «فيسبوك»، على إيقاف الدراسة بالكليات والمعاهد العليا والتقنية لمدة عشرة أيام قابلة للتمديد حسب توصيات اللجنة العلمية الاستشارية.

إضافة إلى غلق المساجد بشكل «تام» والاقتصار على الأذان لمدة عشرة أيام، وغلق تام للأسواق الشعبية وإلزام جميع المحلات التجارية باتخاذ الإجراءات الاحترازية المشددة.

وحظر القرار دخول المواطنين إلى المخابز والصيدليات، مع الاقتصار على تلبية احتياجاتهم من النوافذ والشبابيك فقط، إضافة إلى غلق صالونات الحلاقة والتجميل نهائيًّا لمدة عشرة أيام قابلة للتمديد، علاوة على قفل المطاعم والمقاهي وقصر العمل بها على تقديم الطلبات من خلف الشبابيك والنوافد ومنع الدخول لها والجلوس فيها.

وفيما يخص الأفراح، اشترط القرار أخذ تعهد على المأذونين بالتقيد بعدد محدود من الأفراد عند عقد القران، وأن يكون بالمحكمة. وبخصوص المآتم حض القرار على قصرها على التعازي عبر الهاتف أو مواقع التواصل الاجتماعي.

كما قصر القرار العمل بالمصارف على إيداع رواتب الجهات العامة وتوزيع السيولة حسب الإجراء المتبع من منسقي القبائل.

وحضت المادة الثانية من القرار كل الأجهزة الأمنية والضبطية بالبلدية على التعاون والتنسيق لاتخاذ كل التدابير والإجراءات اللازمة لتنفيذ ما ورد أعلاه وتطبيق القوانين واللوائح القانونية على المخالفين حسب ما جاء في قرار اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا».

ونصت المادة الثالثة على أن: «يعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره، وعلى الجهات ذات العلاقة تنفيذه كلًا فيما يخصه».

المزيد من بوابة الوسط