المنفي: الحكومة ستعمل على حل المشكلات المعيشية.. وسنكون نواة للمصالحة

رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، (أرشيفية: المكتب الإعلامي للمنفي)

تمنى رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي التوفيق لحكومة الوحدة الوطنية خلال الفترة بسيطة التي أمامها، وهي من ثمانية إلى تسعة أشهر، معقبا: «هناك عدة أمور على الحكومة إنجازها، أولها حل المشكلات المعيشة، وسيكتب لها النجاح لو شعر المواطن بتحسن الخدمات ولو بجزء بسيط، مثل السيولة النقدية وأزمة الكهرباء.

وأكمل خلال جلسة أداء اليمين القانونية لحكومة الوحدة الوطنية بمقر مجلس النواب في طبرق الإثنين: «نأمل من رئيس الوزراء والوزراء على تهيئة المناخ المناسب حتى نصل إلى النقطة الأساسية وهي الانتخابات العامة في 24 ديسمبر»، حسب كلمة عقب أداء رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة والوزراء اليمين الدستورية أمام مجلس النواب في طبرق، اليوم الإثنين.

وأشار إلى نقطة المصالحة الوطنية والتأسيس لها، قائلا: «لن نصل إلى مصالحة نهائية في نهاية العام، لكننا سنسعى إلى تكوين نواة لها، لنصل إلى انتخابات عامة يسلم فيها الشعب أمانته، وينتخب ممثليه سواء في السلطة التشريعية أو التنفيذية». 

وفيما يلي نص كلمة المنفي:

بسم الله الرحمن الرحيم 
السيد رئيس مجلس النواب والسادة الأعضاء 
السيد رئيس المجلس الأعلى للقضاء
السيد رئيس المجلس الأعلى للدولة 
السيد رئيس حكومة الوحدة الوطنية 
السادة نواب المجلس الرئاسي الليبي 
والسادة مندوبي البعثات الدبلوماسية 
السادة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا 
السادة الوزراء

نتمنى لكم التوفيق في هذه البداية ونحن نعرف أن هذه الفترة بسيطة عبارة عن ثمانية إلى تسعة أشهر من أجل إنجاز مجموعة من المهام أولها ما يخص الحكومة والمهام التنفيذية من حل بعض المختنقات التي تخص المواطن. 

نأمل من السيد رئيس حكومة الوحدة الوطنية والسادة الوزراء التركيز على تهيئة المناخ المناسب حتى نصل إلى النقطة الأساسية التي نريدها جميعا وهي الانتخابات نهاية العام الحالي، وبالتحديد يوم 24 ديسمبر.

نحن نؤكد على القاعدة المهمة وهي المصالحة الإجتماعية وإذا إستطاع المواطن أن يرى بأن سبل العيش قد تحسنت ولو بجزء بسيط من بعض الأمور التي تحدث عنها رئيس مجلس النواب ويعلمها الجميع من مشاكل السيولة والكهرباء وغيرها والتي لا تخفى على السيد رئيس الحكومة والسادة الوزراء.

 والنقطة الثانية وهي المصالحة الوطنية والتأسيس لها ونحن لا نستطيع الوصول إلى مصالحة نهائية نهاية العام إلا إذ إستطعنا تكوين نواة لهذه المصالحة فسنصل جميعا في نهاية العام إلى إنتخابات حيث سنسلم السلطة سواءً كانت السلطة السيادة أو التنفيذية أو غيرها للشعب حيث يختار  من ينوب عنه في المرحلة القادمة. 

شكرًا على هذا  اليوم الذي نعتبره بداية نصر لليبيين حتى نتمكن من ترسيخ قيم الديمقراطية في ليبيا خلال هذه الفترة والفترات القادمة.

شكرا لكم جميعا 

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

المزيد من بوابة الوسط