«الوطنية للنفط» تعلن إيراداتها لشهر فبراير.. وصنع الله يلتقي الدبيبة

المؤسسة الوطنية للنفط (الإنترنت).

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الأحد، إيراداتها لشهر فبراير 2021، وكذلك إعادة النظر في العمل بالترتيبات الوقتية للإيرادات النفطية المحتجزة بحساباتها لدى المصرف الليبي الخارجي.

وقالت المؤسسة إن الإيراد العام من مبيعات النفط الخام ومشتقاته في شهر فبراير الماضي سجلت نحو مليار و235 مليونا و710 آلاف دولا، تم إيداعها بحساب المؤسسة الوطنية للنفط لدى المصرف الليبي الخارجي بطرابلس تماشيا مع الترتيبات الوقتية المعمول بها والتي انتهت بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي نالت الثقة أخيرا، وفق بيان نشرته عبر صفحتها على موقع «فيسبوك».

زيادة الإنتاج
وأشار رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله، في البيان نفسه، إلى لقائه، في طرابلس، رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة الذي «كان حديثه واضحا وصريحا في دعمه للمؤسسة الوطنية للنفط والشركات التابعة لها من أجل تحقيق أهدافها المتمثلة في زيادة الإنتاج وتحقيق إيرادات أكبر لدعم الاقتصاد الوطني».

بناء مخزون من الوقود
ولفت البيان إلى صدور تعليمات مباشرة من رئيس الحكومة «لمباشرة بناء مخزون من الوقود السائل في محطات الكهرباء وتحلية مياه الشرب ومحطات توزيع الوقود في كافة مستودعات المؤسسة الوطنية للنفط بمختلف مناطق البلاد، وذلك استعداداً لتلبية الاستهلاك المتزايد في شهر رمضان المبارك ورفع المعاناة عن كافة المواطنين في كل أنحاء البلاد».

وأوضحت المؤسسة الوطنية للنفط أن «الإجمالي التراكمي للإيرادات النفطية المحتجزة منذ رفع حالة القوة القاهرة وحتى تاريخ 10 مارس 2021 قد بلغ نحو 7 مليارات و767 مليونا و440 ألف دولار، متضمنة حقوق الشركاء وحقوق المؤسسة ولا تشتمل الإتاوات والضرائب». وختم البيان: «وتعلن المؤسسة الوطنية للنفط أنها ستستمر في الإعلان عن كل درهم من العائدات المالية، وذلك تماشياً مع مبدأ الإفصاح والشفافية الذي انتهجته منذ يناير 2018 وحتى يومنا هذا».

المزيد من بوابة الوسط