جولة الدبيبة في سرت.. لقاء مع المواطنين ووعود بإعادة الإعمار وتعويض المتضررين

جانب من جولة الدبيبة مع رئيس المجلس التسييري لبلدية سرت سالم عامر في المدينة. (المجلس التسييري سرت)

زار رئيس حكومة الوحدة الوطنية الجديدة عبدالحميد الدبيبة بلدية سرت عقب حصول حكومته على ثقة مجلس النواب، الأربعاء، حيث قام بجولة شملت عددا من المناطق السكنية والمدمرة في المدينة.

ورافق الدبيبة في هذه الزيارة رئيس المجلس التسييري لبلدية سرت سالم عامر، حسب بيان للبلدية أوضحت فيه أن الزيارة شملت «المنطقة المدمرة بالكامل في حي الجيزة البحرية، مرورا بطريق الشط الكورنيش وكذلك حي 656 وحدة سكنية، والمناطق السكنية الأولى والثانية وحي الزعفران وحي المنارة المدمر بالكامل».

والتقى الاثنان عددا من المواطنيين أصحاب المساكن المدمرة الذين أبلغوا رئيس الحكومة بسرعة تعويضهم عما لحق بهم من أضرار كبيرة لمنازلهم في العام 2016، منذ الحرب على تنظيم داعش.

وعقد لقاء بين الدبيبة ورئيس المجلس التسييري لسرت عقب الجولة، تم خلاله بحث ملفات مهمة من بينها ملف إعادة الإعمار. ووجه الأول الدعوة خلال اللقاء لرئيس وأعضاء الحكومة لزيارة مدينة سرت بشكل رسمي لاحقا.

وأضاف عامر أن الدبيبة وعد بتذليل كل المعوقات التي تواجه مدينة سرت والوقوف مع أهلها وإعادة الاهتمام بإعمارها وإظهارها بالصورة اللائقة.

وأثنى عامر على رئيس وأعضاء مجلس النواب الليبي بعد منحهم الثقة للحكومة، مضيفا: «هذا يوم تاريخي لمجلس النواب في الداخل والخارج وتشكيل حكومة وحدة وطنية واحدة وتوحيد مؤسسات الدولة الليبية في حكومة واحدة بدلا من الحكومات المبعثرة التي خلفت الدمار وإهدار المال العام والحروب».

وتابع: «أهالي سرت فرحون بتحقيق استقرار ليبيا واحدة موحدة وإنهاء التشظي والانقسام وتحقيق لم الشمل»، موجها الشكر إلى الجهات التي أسهمت في إنجاح جلسة مجلس النواب بالمدينة.

دبيبة في لقائه مع رئيس المجلس التسييري لبلدية سرت سالم عامر. (المجلس التسييري سرت)

المزيد من بوابة الوسط