ندوة علمية حول الدعم النفسي والاجتماعي في ظل «كورونا»

إحدى المشاركات في الندوة (وزارة الصحة بحكومة الوفاق).

عُقد اليوم، الأحد، بمسرح المركز الوطني لتشخيص وعلاج أطفال مرضى التوحد، ندوة حول آليات الدعم النفسي والاجتماعي في ظل جائحة كورونا بين الواقع والتحديات.

ناقشت الندوة، التي شارك فيها خبراء متخصصون «التعريف بمفهوم الدعم النفسي والاجتماعي، ومفهوم الإسعاف النفسي والاجتماعي، وتحديد العلاقة بينهما، وتوضيح الصعوبات والتحديات التي تواجه الأخصائي النفسي والاجتماعي أثناء أدائه عمله في ظل جائحة كورونا، وآليات عمل الإسعاف النفسي والاجتماعي في ظل هذه الجائحة»، وفق ما نشرته صفحة وزارة الصحة بحكومة الوفاق على موقع «فيسبوك».

كما تناولت الندوة «تحديد مراحل وخطوات الإسعاف النفسي والاجتماعي لمصابي كورونا وأسرهم، وأهم الأعراض النفسية التي يمرون بها، وكيفية إدماج المصابين بعد الشفاء من جديد في مجتمعهم. وتم خلالها إلقاء عديد المحاضرات».

وأوصت الندوة في الختام بـ«تشخيص المشكلات النفسية والاجتماعية لمصابي كورونا، والوقوف على صعوبات العمل والتحديات التي تواجه الإسعاف النفسي والاجتماعي، وكذلك العمل على توعية وتثقيف المواطنين بأهمية الصحة النفسية في ظل جائحة كورونا».

المزيد من بوابة الوسط