تركيا تأمل تشكيل حكومة الوحدة في «أسرع وقت» ونيلها ثقة «النواب»

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو. (أرشيفية: الإنترنت)

عبرت وزارة الخارجية التركية عن أملها في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة، «في أسرع وقت» عبر نيلها الثقة في مجلس النواب، وأن تركز على «المشكلات الملحة لليبيا».

وتحتضن مدينة سرت، غدًا الإثنين، جلسة مقررة لمجلس النواب للتصويت على منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية، بعد أن سلم الدبيبة، الخميس، أسماء أعضاء تشكيلته الحكومية إلى رئاسة مجلس النواب.

وأكد الناطق باسم الوزارة التركية حامي أقصوي، في بيان، مواصلة أنقرة تقديم «كل أنواع الدعم» لحكومة الوحدة الوطنية، وشدد على ضرورة «ألا يتم السماح بإضاعة هذه الفرصة التاريخية من أجل حسابات وطموحات بعض الدول في ليبيا».

- إردوغان يؤكد أولوية شروع الحكومة الليبية الجديدة بأداء مهامها فور منحها الثقة
-
سرت تكثف استعداداتها لاستقبال جلسة منح الثقة لحكومة دبيبة
-
دبيبة: الحكومة الجديدة تقوم على 6 أسس.. وتضم 27 وزارة

وذكر بترحيب أنقرة بمخرجات ملتقى الحوار السياسي متمثلة في اختيار المجلس الرئاسي برئاسة محمد المنفي، ورئيس حكومة الوحدة عبدالحميد الدبيبة، وتأكيد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، للمسؤولين الليبيين خلال اتصالين هاتفيين «دعم  تركيا لليبيا».

وقال أقصوي: «هذه الخطوة الديمقراطية التي اتخذها أشقاؤنا الليبيون على أساس الحوار والتوافق الوطني في العملية السياسية توفر فرصة مهمة لسلام دائم لليبيا».

وتتكون حكومة الوحدة الوطنية من 27 وزارة ممثلة من كل ليبيا حسب 13 دائرة انتخابية، وتم تصنيف الوزارات إلى ثلاث فئات هي: سبع وزارات سيادية، و14 خدمية، وست وزارات إنسانية، وفق بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة، السبت.

وحسب البيان، فتستند حكومة الوحدة إلى ستة أسس هي: التنوع والتوزيع الجغرافي والكفاءة، ومشاركة المرأة والشباب، واللامركزية والعدالة في توزيع الثروة.