التعرف على هويات 6 من المفقودين في ترهونة ضمن ضحايا المقابر الجماعية

الضحايا الستة الذين جرى التعرف على هوياتهم ضمن ضحايا المقابر الجماعية في ترهونة. (المجلس التسييري لبلدية ترهونة)

أعلن المجلس التسييري لبلدية ترهونة، اليوم الخميس، التعرف على هويات ستة من المفقودين عثر على جثامينهم ضمن ضحايا المقابر الجماعية التي عثر عليها بالمدينة، واصفا الواقعة التي تعرض لها هؤلاء الضحايا بأنها «فاجعة يندى لها جبين الإنسانية».

وأكد المجلس التسييري لبلدية ترهونة عبر صفحته على «فيسبوك» التعرف على مصير كل من والد وأبناء عائلة الفلوس النعاجي وهم: عبدالعالي صالح المبروك، وأبناؤه: عبدالرحمن، وعبدالمالك، ومحمد.

كما أكد المجلس التسييري لبلدية ترهونة التعرف كذلك على مصير كل من «علي مصباح محمد امطيرق الفرجاني وراسم البشير امحمد ضو الشفتري الذين خطفوا على يد ميليشيات الكاني الإرهابية فترة سيطرتها على مدينة ترهونة».

وقال المجلس التسييري لبلدية ترهونة «تم التعرف على هوية المغدور بهم... عقب استخراج الجثامين من مجموع المقابر الجماعية بمشروع الربط جنوب ترهونة، وتم الكشف على الجثامين عند الطب الشرعي والتحقق منها من قبل أفراد العائلة عن طريق مقتنياتهم الخاصة وملابسهم وبعض من العلامات الموجودة بالجثث».

وتقدم المجلس التسييري لبلدية ترهونة بالتعازي والمواساة لكل ذوي الضحايا، منوها إلى أن مراسم تأبين أبناء عائلة الفلوس وراسم البشير الشفتري ستقام بساحة الجامع العتيق بالمدينة عقب صلاة الجمعة غدا، بينما ستقام مراسم تأبين علي مصباح محمد امطيرق الفرجاني بجامع منطقة الداوون بترهونة عقب صلاة العصر غدا.

المزيد من بوابة الوسط