«تعليم الوفاق» توجه بحصر المؤسسات التعليمية التي تفتقر لمسعفين أو أخصائيين اجتماعيين

اجتماع وكيل وزارة التعليم في حكومة الوفاق لمتابعة عودة الدراسة، 3 مارس 2021، (صفحة الوزارة على فيسبوك)

وجه وكيل وزارة التعليم في حكومة الوفاق لشؤون الديوان والتعليم العالي عادل جمعة، بحصر المؤسسات التعليمية التي تفتقر إلى مُسعفين صحيين أو مرشدين نفسيين أو أخصائيين اجتماعيين.

جاء ذلك خلال اجتماعه، صباح اليوم الأربعاء، مع مديري الإدارات المعنية بالوزارة، لمتابعة آخر مستجدات عودة الدراسة، حسب بيان الوزارة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

ودعا جمعة إلى التقيد بالإجراءات الاحترازية في المؤسسات التعليمية، ورصد أي ملاحظات في أي منها، وإحالتها للإدارات المعنية لتذليل الصعاب، موضحًا أن فتح وإغلاق أي مؤسسة تعليمية لا بد أن يستند للإطار الوبائي الذي أعدته اللجنة الاستشارية العلمية بالوزارة.

وأشار إلى محاولات البعض الضغط لإيقاف الدراسة، مؤكدًا أن لجنة متابعة تطبيق الإطار الوبائي لن تتوانى عن قفل أي مؤسسة تعليمية لا تتوافر فيها الشروط ولا تلتزم بالإجراءات الاحترازية.

اقرأ أيضًا: «الوطني للامتحانات» يعلن آليات تنظيم الدور الثاني لطلاب الثانوية العامة

وفي كلمة له، طمأن مدير مركز المناهج التعليمية والبحوث التربوية الدكتور الطاهر حبيب، إلى وصول الكتاب المدرسي لمخازن الوزارة، ولا عجز في أي من المقررات لأي من الصفوف الدراسية.

وطالب رئيس اللجنة الاستشارية العلمية بالوزارة الدكتور عبد المنعم أبو لائحة بإيقاف الأنشطة غير التعليمية من حفلات التكريم والتخرج، مؤكدًا أن مخاوفهم من عودة الدراسة دون الاستناد للضوابط الاحترازية قد تبددت، وأن أي مؤسسة تعليمية لم تتقيد بالتهوية والتباعد الجسدي لن تفتح.