في أول زيارة لتركيا.. كوبيش يبحث مع تشاووش أوغلو تطورات تشكيل الحكومة الجديدة في ليبيا

مباحثات بين كوبيش وتشاووش أوغلو في أنقرة، 2 فبراير 2021. (وزارة الخارجية التركية)

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم الثلاثاء، إن التطورات الأخيرة في العملية السياسية الليبية وتشكيل حكومة موقتة جديدة كانت أبرز ملفات النقاش مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش، الذي بدأ زيارة إلى أنقرة تستغرق يومين.

وتعهد تشاووش أوغلو خلال اللقاء، بـ«ضمان مواصلة دعم الاستقرار في ليبيا الشقيقة»، حسب بيان مقتضب منشور على صفحة وزارة الخارجية التركية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وأكدت الوزارة أن كوبيش يزور تركيا يومي 2 و3 مارس الجاري، مضيفة أنه من المقرر أن يناقش تشاووش أوغلو والمبعوث الأممي التطورات الأخيرة فيما يتعلق بالعملية السياسية الجارية بين الليبيين برعاية الأمم المتحدة وتشكيل الحكومة الجديدة.

- إردوغان يشدد على ضرورة عدم إضاعة فرصة السلام والاستقرار في ليبيا

وتأتي زيارة كوبيش في وقت جدد مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة، دعوتهما لخروج وسحب كل القوات الأجنبية من ليبيا دون مزيد التأخير، لكن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أكد في 13 فبراير، أن بلاده يمكن أن تبحث سحب قواتها، التي تقول أنقرة إنها تقدم تدريبا عسكريا لقوات حكومة الوفاق، إذا انسحبت القوات الأجنبية الأخرى أولًا، في إشارة إلى مطالب فرنسية «بانسحاب القوات التركية والمرتزقة الذين جلبتهم أنقرة».

وبالموازاة، أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء، الانتهاء من تدريب أفراد في جيش حكومة الوفاق على مدافع الهاون، وذلك ضمن اتفاق التعاون العسكري بين البلدين. وأفادت في بيان بأنها «ستواصل تقديم التدريبات للجيش الليبي».

ووقع الرئيس التركي مذكرتي تفاهم مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج في نوفمبر 2019، تعلقت الأولى بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية في البحر المتوسط.

تشاووش أوغلو (يمين) خلال استقباله يان كوبيش في أنقرة، 2 فبراير 2021. (وزارة الخارجية التركية)