الثني يشدد على ضرورة الاستعداد لتسليم الحكومة الجديدة حال منحها الثقة

الثني يترأس اجتماع لجان الجرد بالوزارات والهيئات والمؤسسات التابعة للحكومة الموقتة، 2 فبراير 2021. (الحكومة الموقتة)

أكد رئيس الحكومة الموقتة عبدالله عبدالرحمن الثني، ضرورة الاستعداد للتسليم للحكومة الجديدة حال منحها الثقة من قبل مجلس النواب، معربًا عن «أمله في نجاح الحكومة في توحيد البلاد واستقرارها لرفع المعاناة عن المواطنين».

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الثني في مكتبه بديوان رئاسة مجلس الوزراء في مدينة بنغازي مع لجان الجرد بالوزارات والهيئات والمؤسسات العامة، وفق بيان منشور على صفحة الحكومة بموقع «فيسبوك»، اليوم الثلاثاء.

وشدد الثني على ضرورة الإسراع في إتمام الإجراءات المتعلقة بجرد الأصول الثابتة والمنقولة وجميع الإجراءات الإدارية والمالية تمهيدًا لإجراء التسليم والتسلم لحكومة الوحدة الوطنية بمجرد منحها الثقة من قبل مجلس النواب.

وضم الاجتماع وزير الصناعة المكلف تسيير أعمال وزارة العمل الدكتور السنوسي صالح، وكل مديري الإدارات القانونية والمالية والمشروعات بجميع الوزارات والهيئات والمؤسسات التابعة للحكومة الموقتة والمكلفين جرد كل الأصول الثابتة والمنقولة والخزائن والمخازن.

- الثني: مستعدون لتسليم مهام الحكومة حال اعتماد «النواب» الجسم الجديد

وسبق أن أعلنت الحكومة الموقتة في السادس من فبراير استعدادها «لتسليم السلطة حال اعتماد الجسم الجديد من مجلس النواب بشكل قانوني»؛ وذلك في إشارة إلى ضرورة حصول كل من المجلس الرئاسي والحكومة الجديدة على ثقة مجلس النواب.

وفي وقت سابق اليوم، شجعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مجلس النواب «بشدة» على الاجتماع كما هو مقرر في مدينة سرت في الثامن من مارس الجاري، لمناقشة التصويت على منح الثقة للتشكيلة الحكومية التي سيقترحها رئيس الحكومة المكلف عبدالحميد دبيبة.

وجاءت الدعوة الأممية بعد يوم من اقترح 25 نائبًا على رئاسة مجلس النواب مخاطبة الأمم المتحدة وطلب صورة من تقرير لجنة الخبراء التابعة لمجلس الأمن، بشأن مزاعم عن تلقي رشاوى خلال ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس قبل جلسة مناقشة منح الثقة للحكومة المقترحة، وإرجاء موعد الجلسة حتى تتبين حقيقة الأمر.

ونقلت وكالة «فرانس برس»، الأحد، مقتطفات من تقرير فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة بشأن نتائج تحقيق في المزاعم المتعلقة برشى عرضت على أعضاء من ملتقى الحوار السياسي خلال اجتماعاتهم في تونس في نوفمبر الماضي. وأكد التقرير أنه «تم شراء أصوات ثلاثة مشاركين على الأقل» في الملتقى.

الثني يترأس اجتماع لجان الجرد بالوزارات والهيئات والمؤسسات التابعة للحكومة الموقتة، 2 فبراير 2021. (الحكومة الموقتة)
الثني يترأس اجتماع لجان الجرد بالوزارات والهيئات والمؤسسات التابعة للحكومة الموقتة، 2 فبراير 2021. (الحكومة الموقتة)