النويري يدعو أعضاء «النواب» إلى تلبية دعوة عقيلة لمنح الثقة للحكومة المقترحة

عناصر أمنية أمام مجمع قاعات واغادوغو في سرت. (داخلية الموقتة)

دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب، فوزي النويري، أعضاء المجلس إلى «تلبية الدعوة المقدمة من رئيس مجلس النواب (عقيلة صالح) لمنح الثقة للحكومة المقترحة وتغليب المصلحة العليا للبلاد وإنهاء حالة الانقسام في مؤسسات الدولة».

وبين النويري في بيان صحفي، صادر الإثنين، أن «قبول السلطة الجديدة شعبيًّا يتوقف على مدى قيامها بتوفير الأمن والاستقرار، وحلحلة الإشكاليات التي يعانيها الليبيون». واعتبر نائب رئيس المجلس «أن نجاح الحكومة الجديدة في مهامها المكلفة بها يتوقف على التزام المجتمع الدولي أخلاقية وقانونية بدعمها، ومحاولة تمهيد الطريق لها بالحد من كل التدخلات الخارجية ومساعدتها في إجلاء كل القوات الأجنبية العسكرية والمرتزقة عن أرض الوطن».

وتتواصل في مدينة سرت الاستعدادات لاستقبال وفود النواب والحكومة المشاركين في جلسة مجلس النواب المقررة لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد دبيبة.

وأعرب البيان عن «التمسك بمخرجات ملتقى الحوار السياسي في جنيف»، وقال فوزي النويري: «نشد على أيدي المجلس الرئاسي الجديد ورئيس الحكومة في الخطوات الإيجابية التي اتخذها ابتداءً من الزيارات الداخلية عنوانًا للمصالحة الوطنية والتغلب على كل التحديات التي تواجه تشكيل الحكومة، وصولًا إلى اختيار حكومة واحدة للبلاد والتي ستدير شؤونها وترفع المعاناة عن كاهل المواطن وتحمي سيادة الدولة».

تعاون من المواطن إلى المجلس الرئاسي
وعبر بيان نائب رئيس المجلس عن الأمل «بتعاون الجميع ابتداءً من المواطن إلى المجلس الرئاسي، وأن يعملوا خلال المرحلة المقبلة على توفير الظروف الملائمة لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 24 ديسمبر».

ويوم الأحد، وردًّا على طلب رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح عقد جلسة منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية في سرت، أعلنت اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، جاهزية مدينة سرت لاستضافة اجتماع مجلس النواب لعقد الجلسة الخاصة بمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد دبيبة.

وجاء موقف اللجنة العسكرية بعد يوم من تأكيد رئيس وفد حكومة الوفاق في اللجنة العسكرية (5+5)، اللواء أحمد علي أبو شحمة، أن اللجنة لا تستطيع تنفيذ خطتها لإخراج العناصر الأجنبية من أراضي البلاد، نظرًا لعدم امتلاكها الولاية القانونية لتنفيذ هذه الأعمال، وعدم وجود «أي قوة أمنية على الأرض في سرت» تابعة للجنة. كما أصدر عدد من أهالي مدينة سرت، بيانًا، الأحد، أعلنوا فيه «ترحيبهم بانعقاد جلسة مجلس النواب بسرت لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية».

المزيد من بوابة الوسط