تعطيل الدراسة يومين بمدرسة في طبرق بعد اكتشاف إصابة بـ«كورونا»

مدينة طبرق، (أرشيفية: الإنترنت)

أكد مراقب قطاع التربية والتعليم في طبرق، سالم جواد تعطيل الدراسة في إحدى مدارس البلدية ليومين كإجراء احترازي بعد تسجيل حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد بالمدرسة، مطمئنا المواطنين وأولياء أمور الطلبة والمعلمين بأن «الأمور جيدة ولا تدعو للقلق».

جاء الإعلان بعدما طالب رئيس المجلس التسييري لبلدية طبرق، فرج بوالخطابية، مراقب قطاع التربية والتعليم في البلدية بضرورة إقفال مدرسة خديجة الكبرى وعمرو بن العاص بعد اكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد بالمدرسة.

وجاء في رسالة بوالخطابية التي اطلعت عليها «بوابة الوسط» اليوم الإثنين، أنه «نظرا لظهور حالة كورونا بمدرستي خديجة الكبرى الثانوية وعمرو بن العاص الأساسية يُرجى منكم إيقاف الدراسة لمدة أسبوع وإفادتنا بإجراءاتكم بالخصوص ومتابعة باقي المؤسسات التعليمية الأخرى صحياً خوفا من تفشي فيروس كورونا».

وقال مراقب قطاع التربية والتعليم في طبرق، سالم جواد، لـ«بوابة الوسط» إن المراقبة تلقت خاطب رئيس المجلس التسييري للبلدية الذي طلب فيه إيقاف الدراسة خلال هذا الأسبوع كإجراء احترازي، ردا على ما جرى تداوله على مواقع التواصل بشأن وجود حالة مصابة بفيروس كورونا بإحدى المدارس المشتركة بالبلدية.

وطمأن جواد أولياء أمور الطلاب والمعلمين بأن «الأمور جيدة ولا تدعو للقلق والخوف»، مؤكدا أن الحالة المصابة «هي إدارية بمدرسة عمرو بن العاص، وقد ظهرت عليها الأعراض منذ أكثر من أسبوع وقامت بحجر نفسها، وعندما تبين أن حالتها موجبة تم قفل مكتبها وتعطيل العاملين معها، وتمت عملية التعقيم وإبلاغ مراقبة الصحة، وتبين أن المعنية حالتها جيدة وخرجت من العزل وتتماثل للشفاء بمنزلها».

وأكد جواد أنه تواصل مع رئيس المجلس التسييري للبلدية ورئيس اللجنة الرئيسية لمكافحة وباء كورونا و«تقرر أن توقف الدراسة بالمدرسة المذكورة يومي الإثنين والثلاثاء لغرض النظافة والتعقيم، على أن يكون يوم الأربعاء دراسة عادية بالمدرستين».