«صحفيين سبها» ترفض منعها من تغطية زيارة المنفي المدينة وتطلب التحقيق

صحفيون مكلفون بتغطية زيارة المنفي ونائبيه إلى سبها.

دانت رابطة «الصحفيين والإعلاميين بسبها» منع صحفيين من تغطية زيارة رئيس المجلس الرئاسي المكلف محمد المنفي إلى المدينة أمس السبت، معتبرة أن هذا التصرف «مؤشر خطير على قمع حرية وسائل الإعلام»، مطالبة في الوقت ذاته بالتحقيق في الموضوع. 

وقالت الرابطة في بيان اليوم الأحد: بـ«الإشارة للزيارة الأولى لرئيس المجلس الرئاسي لمدينة سبها ومنطقة فزان وما قام به الحرس الرئاسي المرافق المجلس من منع ورفض دخول الصحفيين والإعلاميين لمكان تواجد رئيس المجلس ونائبه، فإننا ندين ونستنكر هذا السلوك من الحرس الرئاسي وما قامو به من منع الصحفيين القيام بعملهم».

- منع الصحفيين من تغطية زيارة المنفي ونائبيه إلى سبها

وأضافت: «هذا الإجراء مؤشر خطير على قمع حرية وسائل الإعلام، ولذلك نطالب المجلس الرئاسي بالتعاون مع وسائل الإعلام، لا منعها من مزاولة عملها الذي كفله القانون والإعلان الدستوري».

وطالبت الرابطة بـ«تحقيق رسمي في التصرفات والمعاملة غير اللائقة التي تعرض الصحفيون لها من قبل عناصر الحرس الرئاسي»، معتبرة أن «هذا التصرف غريب ومرفوض ولا ينسجم مع حرية الصحافة ومبادئ الإعلان الدستوري التي كفلت حق الحصول على المعلومة للصحفيين».

كما حملت المجلس البلدي سبها مسؤولية ما حدث من «منع وحجب للمعلومة وسوء معاملة للأطقم الصحفية والإعلامية؛ ومطالبة بضرورة الحرص والمعاملة اللائقة بشكل يحفظ كرامة الصحفيين والإعلاميين ويكفل حقوقهم».

المزيد من بوابة الوسط