تجمع «الوسط النيابي»: نرحب بعقد جلسة «النواب» في أي مكان.. والأولوية لاعتماد حكومة الوحدة الوطنية

شعار تجمع الوسط النيابي. (صفحة التجمع على فيسبوك)

أعلن تجمع تيار الوسط النيابي موافقته على حضور جلسة مجلس النواب «التي أعلن عنها رئيس المجلس سواء عقدت في سرت أو طبرق أو أي مكان آخر يقع عليه التوافق بين أعضاء المجلس ويضمن حضور نصاب الانعقاد ومنح الثقة في الحكومة الجديدة»، مؤكدا أن الأولوية حاليا هي اعتماد حكومة موحدة.

وطالب التجمع في بيان اليوم الأحد، البعثة الأممية بإرسال مراقب لحضور الجلسة، داعيا إلى فتح المجال أمام حضور مراقبين محليين من مؤسسات المجتمع المدني المهتمة بالشأن السياسي، «وذلك من أجل ضمان سلامة انعقاد وسير الجلسة وعدم التلاعب بقراراتها».

- 26 نائبا يعلنون تشكيل «تجمع الوسط النيابي»

وأشار إلى أن «الظروف الراهنة تتطلب كأولوية قصوى في هذه المرحلة اعتماد حكومة موحدة تبسط سلطتها على كامل التراب الليبي، وتنال شريعتها من السلطة التشريعية الدستورية في البلاد وتوحد المؤسسات وتمهد الطريق نحو الانتخابات التشريعية والرئاسية في موعدها المقرر».

وتشكل الجمع من 26 نائبا في يوليو الماضي بهدف «تنسيق الجهود وتوحيدها لتقريب وجهات النظر، وحل النزاع والعبور بالبلاد من المرحلة الانتقالية إلى مرحلة الاستقرار الدائمة والأمان»، وفق بيان التأسيس.