مكتب النائب العام: مذكرات قبض داخلية ودولية بحق المسؤولين عن جرائم المقابر الجماعية في ترهونة

عملية انتشال جثامين من إحدى المقابر الجماعية في ترهونة. (الإنترنت)

أعلن مكتب النائب العام، اليوم السبت، إصدار مذكرات قبض داخلية ودولية بحق المسؤولين عن جرائم المقابر الجماعية التي تم العثور عليها بمدينة ترهونة، إضافة إلى تعميم أسمائهم لدى كل الجهات الضبطية لتتولى مهمة ضبطهم وتسليمهم لوحدة الضبط بالمكتب «فورًا».

جاء ذلك في بيان أصدره مكتب النائب العام بشأن التحقيقات التي يجريها حول المقابر الجماعية التي تم العثور عليها بمدينة ترهونة والإجراءات المصاحبة لها بشأن التعرف على هوية الجثث المستخرجة منها، وفق ما نشر قسم الإعلام بمكتب النائب العام على صفحته بموقع «فيسبوك».

وقال مكتب النائب العام إنه كلف الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين لتتولى عملية الاستكشاف واستخراج الجثث من المقابر الجماعية في ترهونة، ونقلها بعد إجازة الطب الشرعي بمركز الخبر القضائية والبحوث بوزارة العدل، التي أسندت لها عملية تشريح تلك الجثث، وإعداد تقارير مفصلة عن كل جثة، مبينة من خلالها سبب الوفاة وزمانها والأداة المسببة لها.

إضافة إلى تكليف الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين أخذ العينات من تلك الجثث لإجراء عملية التطابق بينها وبين العينات المأخوذة من أهالي المفقودين، مشيرًا إلى أنه تم أخيرًا، ومن خلال عرض مقتنيات وملابس تلك الجثث بإدارة الطب الشرعي، التعرف على هوية البعض منها وتسليمها لذويها وإتمام مراسم دفنها بحضو عناصر الهيئة العامة للبحث، التي تولت عملية تحديد مكان الدفن وحفظ إحداثيات القبر بقاعدة بياناتها.

- التعرف على هوية شقيقتين من بين الجثامين المكتشفة بمقابر جماعية في ترهونة
-
انتشال 10 جثث مجهولة الهوية بمقابر جماعية في ترهونة

الشروع في إجراء التطابق لعينات الحمض النووي
وأكد مكتب النائب العام شروع الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين في إجراء عملية التطابق لعينات الحمض النووي «DNA» المأخوذة من الجثث المستخرجة من المقابر الجماعية ومطابقتها بالعينات المأخوذة من أهالي المفقودين.

جاء ذلك بعد تخصيص المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق مبالغ مالية من ميزانية الطوارئ لتغطية قيمة مواد التشغيل الموردة لصالح الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين، اللازمة لإجراء واستكمال عمليات التطابق لتلك العينات، وفق البيان.

وأشار البيان إلى الحصول على نتائج مؤكدة لسبع عينات والتعرف على هوية أصحابها بشكل «نافي للجهالة»، فيما لا يزال العمل مستمرًّا بشأن عمليات التطابق لكل العينات المأخوذة من بقية الجثث المستخرجة، لافتًا إلى إبلاغ مكتب النائب العام ذوي المفقودين رسميًّا بنتائج عمليات التطابق فور الانتهاء منها.

وشدد المكتب على أن فرق العمل التابعة للهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين لاتزال مستمرة في عمليات الاستكشاف وانتشال الجثث من المقابر الجماعية بمدينة ترهونة ونقلها إلى إدارة الطب الشرعي أولًا بأول.

 

المزيد من بوابة الوسط