20 عضوا بملتقى الحوار السياسي: تشكيل حكومة الوحدة شأن يخص دبيبة وحده

ملتقى الحوار السياسي في جنيف، 1 فبراير 2021، (البعثة الأممية)

طالب 20 عضوا في ملتقى الحوار السياسي بعدم التأثير على رئيس حكومة الوحدة الوطنية المختار من قبل ملتقى الحوار السياسي، عبدالحميد دبيبة، في اختياره لتشكيل حكومته، قائلين إنها «مهمة كلف بها من الملتقى، وهي شأن يخصه وحده».

وقالوا، في بيان أمس الجمعة تعليقا على ما ورد في المؤتمر الصحفي لدبيبة، الخميس 25 فبراير 2021، إن خارطة الطريق لا تلزم دبيبة «بأي نوع من المشاورات مع أعضاء ملتقى الحوار السياسي»، مؤكدين التزامهم بتعهدهم «عدم المشاركة في أي مشاورات جرت أو تجري من هذا النوع، واعتبارها مرفوضة».

كما طلبوا «الالتزام بخارطة الطريق للمرحلة التمهيدية، وما ورد فيها من مواعيد محددة وعدم تجاوزها، واحترام ما نصت عليه من مراعاة الكفاءة والجدارة والتمثيل العادل للتنوع السياسي والجغرافي عند تشكيل الحكومة، وضمان مشاركة المكونات الثقافية، وأهمية التمثيل الحقيقي للمرأة والشباب على ألا تقل نسبة تمثيل المرأة عن 30%».

وأهابوا بأعضاء مجلس النواب «الالتئام على وجه السرعة لإتمام الاستحقاقات المطلوبة منهم للمرحلة القادمة، وأن يكونوا في مستوى تطلعات الشعب الليبي»

كما ذكروا بـ«الموعد المتفق عليه» للانتخابات العامة في 24 ديسمبر المقبل، معقبين: «عاهدنا أنفسنا على احترامه، واعتبرناه موعدا ساميا بغض النظر عن مجريات تشكيل الحكومة».

واختتموا بالإشارة إلى «استمرار الملتقى في أداء مهامه، وجاهزيته لمعالجة أي مختنقات تواجه المسار السياسي للمرحلة التمهيدية، وصولا إلى الانتخابات».

الموقعون:
- وافية سيف النصر
- عبدالله عثمان
- خالد اغليو
- ماجدة الفلاح
- أم العز الفارسي
- الزهراء لنقي
- علي أبونجيم
- أبوالقاسم النمر
- عبدالرحمن العبار
- عزیز دغمان
- ربيعة عبدالرحمن أبوراص
- علي عبدالعزيز
- معاذ المنفوخ
- عبدالرزاق العرادي
- إلهام السعودي
- أحمد الشركسي
- عزة الصيد
- رمضان السنوسي
- السيدة اليعقوبي
- يوسف الفرجاني
 

المزيد من بوابة الوسط