لودريان يدعو المنفي ودبيبة إلى العمل «بسرعة» على «تفكيك الميليشيات ورحيل المرتزقة»

من اليمين، عبدالحميد دبيبة، جان إيف لودريان، محمد المنفي. (بوابة الوسط)

شدد وزير الشؤون الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، على أهمية تشكيل حكومة «تمثيلية وذات مصداقية» في ليبيا وفق خارطة الطريق التي اعتمدها ملتقى الحوار السياسي، ودعا السلطة الانتقالية الجديدة إلى ضرورة «تفكيك الميليشيات ورحيل القوات الأجنبية والمرتزقة».

جاء ذلك خلال محادثات هاتفية بين لودريان ورئيسي حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد دبيبة، والمجلس الرئاسي محمد المنفي، وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية، أمس الخميس.

وأكد لودريان لدبيبة والمنفي «دعم فرنسا الكامل في مهمة استكمال المرحلة الانتقالية التي عهد بها إليهما ملتقى الحوار السياسي الليبي»، وجدد رغبة فرنسا في «استعادة ليبيا كامل سيادتها ووحدتها واستقرارها».

- لودريان يؤكد للمنفي دعم فرنسا المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية
-
دبيبة: لودريان أبدى دعمه لخارطة الطريق وتشكيل الحكومة

وشدد على أن مثل هذه الحكومة «هي وحدها القادرة» على تنظيم الانتخابات المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر 2021 وتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في 23 أكتوبر 2020 الموقع برعاية الأمم المتحدة.

وإضافة إلى إعادة فتح الطريق الساحلي، قال الوزير الفرنسي إن «تفكيك الميليشيات ورحيل القوات الأجنبية والمرتزقة يجب أن يتم تنفيذه بسرعة من قبل السلطات الانتقالية الجديدة»، وأكد للمسؤولين الليبيين «استعداد فرنسا لدعم العملية الجارية، بالتنسيق مع الأمم المتحدة وكذلك مع جميع شركائها ولجنة متابعة قمة برلين».

ومساء الخميس، أكد دبيبة إرسال هيكلية تشكيلة الحكومة إلى مجلس النواب، مشيرًا إلى مراعاة التوزيع العادل بين الشرق والغرب والجنوب لدى اختيار أعضائها، حيث يتعين على البرلمان دراسة مقترحه المقدم خلال ثلاثة أو أربعة أيام تحسبا لمنحها الثقة ومباشرة مهامها رسميا.